ساركوزي يكلف اشتراكيا بمهمة حول فرنسا في زمن العولمة
آخر تحديث: 2007/7/3 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/3 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/18 هـ

ساركوزي يكلف اشتراكيا بمهمة حول فرنسا في زمن العولمة

ساركوزي واصل انفتاحه على اليسار كما وعد خلال حملته الانتخابية (رويترز-أرشيف)
 
كلف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزير الخارجية الاشتراكي الأسبق هوبير فيدرين بوضع "تقرير حول العولمة" مواصلا سياسة الانفتاح التي وعد بها خلال حملته الانتخابية لإشراك شخصيات يسارية.
 
وقال فيدرين -الذي يرأس منذ 2003 معهد فرانسوا ميتران- إنه قبل بهذه المهمة. وينتظر ساركوزي منه أن يقدم "مقترحات ملموسة" بشأن مكانة فرنسا وأوروبا في عصر العولمة قبل منتصف سبتمبر/أيلول القادم.
 
وكان ساركوزي قال يوم الاثنين في ستراسبورغ إنه "سيذهب إلى أبعد من ذلك في سياسة الانفتاح في الأسابيع والأشهر المقبلة".
 
وتضم حكومة ساركوزي شخصيات من أحزاب يسارية ومن الحزب الاشتراكي منها وزراء الخارجية برنار كوشنر والشؤون الأوروبية جان بيار جوييه والتعاون جان ماري بوكيل.
 
تغيرات رئيسية
هوبير فيدرين كان مستشارا للرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران
 (الأوروبية-أرشيف)
وفي رسالة وجهها إلى فيدرين، قال ساركوزي إن العالم يشهد منذ نحو عشرين عاما تغيرات رئيسية ينبغي "استخلاص الدروس منها"، مشيرا إلى "انتهاء نظام القطبين وظهور دول جديدة على الساحة الدولية والإرهاب عبر الحدود والاحتباس الحراري وتفشي الأمراض".
 
وأضاف ساركوزي أنه "في هذا العالم الجديد الذي تطغى عليه العولمة" على فرنسا والاتحاد الأوروبي إعادة النظر في دوريهما وموقعيهما، وعليهما تصور المبادرات التي تسمح لهما بالترويج لقيمهما في روح من التعاون والحوار على ضوء تاريخهما وتحالفاتهما للدفاع بأفضل طريقة عن مصالحهما.
 
وختم ساركوزي رسالته قائلا "لا أحد يستطيع أفضل منكم في فرنسا القيام بهذه المهمة الضرورية التي ستؤدي إلى مقترحات ملموسة".
 
يذكر أن فيدرين كان مستشارا للرئيس الأسبق فرانسوا ميتران (1991-1995)
ثم وزيرا للخارجية في حكومة ليونيل جوسبان (1997-2002). وكان ساركوزي طلب منه منتصف مايو/أيار العودة إلى وزارة الخارجية لكنه رفض "لعدم اكتمال الشروط لذلك".
المصدر : الفرنسية