مذبحة المحمودية واحدة من أسوأ انتهاكات الجيش الأميركي في العراق (الفرنسية-أرشيف)

قدم مدعون فدراليون إشعارا يفيد بأنهم سيسعون لإصدار حكم الإعدام على الجندي السابق ستيفن غرين في حال ثبتت إدانته باغتصاب فتاة عراقية وقتلها مع ثلاثة من أفراد أسرتها في بلدة المحمودية جنوب بغداد.

 

ويذكر الإشعار المقدم للمحكمة الفدرالية بكنتاكي 12 انتهاكا ارتكبها الجندي متصلة بهذه المذبحة التي وقعت في مارس/ آذار 2006، من بينها ارتكاب جريمة القتل العمد والاغتصاب الجنسي تحت تهديد السلاح. ولم يعلق محامي الدفاع عن غرين على هذا الإشعار.

 

وكان غرين وهو جندي سابق في الكتيبة المحمولة جوا (101) قد أدين في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي باغتصاب وقتل الفتاة العراقية عبير قاسم الجنابي، ثم قتل والدها ووالدتها وشقيقتها الصغرى.

 

وكان جنديان أميركيان أقرا في وقت سابق بتورطهما بمجزرة المحمودية في مارس/ آذار 2006 لتجنب حكم الإعدام، كما حكم على جندي ثالث بالسجن خمس سنوات. وقد تعهد هؤلاء الجنود بمساعدة المدعين على تهيئة الدعوى ضد غرين.

 

وتعد هذه القضية التي يحاكم فيها خمسة جنود واحدة من سلسلة انتهاكات ارتكبتها القوات الأميركية منذ غزوها للعراق في مارس/ آذار 2003.

المصدر : أسوشيتد برس