مقتل 12 شخصا بتحطم طائرة شحن ومروحية روسيتين
آخر تحديث: 2007/7/29 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/29 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/15 هـ

مقتل 12 شخصا بتحطم طائرة شحن ومروحية روسيتين

روسيا حصلت على أسوأ درجة في احترام معايير الأمن والسلامة (رويترز-أرشيف)

قتل 12 شخصا في حادثين جويين منفصلين إثر تحطم طائرة شحن ومروحية روسيتين وذلك في اليومين الفائتين.

وقالت السلطات إن سبعة أشخاص لقوا حتفهم في تحطم طائرة شحن روسية بعد فترة وجيزة من إقلاعها من مطار دوموديدوفو في العاصمة موسكو.

وذكرت وسائل الإعلام أن الطائرة -وهي من طراز أنتينوف أي إن 12 وتعود لشركة أتران للشحن- كانت متوجهة من موسكو إلى مدينة براتسك في سيبيريا وسقطت في منطقة سهلية على بعد أربعة كلم من المطار.

ولم تعرف أسباب الحادث بعد، غير أن السلطات تسعى لمعرفة ما جرى من الصندوق الأسود الذي عثر عليه تحت أنقاض الطائرة المحترقة.

ورجحت مصادر الدفاع المدني عدة عوامل قد يكون أحدها أو جميعها سببا في سقوط الطائرة منها قدمها إذ يبلغ عمرها 43 عاما وملء خزان الوقود على آخره، وهطول أمطار غزيرة قبل تحطمها.

تحطم مروحية
وكانت الأنباء أفادت يوم أمس بتحطم مروحية من طراز روبرتسون 44 في جمهورية أدمورتيا بمنطقة نهر الفولغا بعد أن تعلقت ببعض الأسلاك الكهربائية ذات الضغط العالي، ومصرع قائدها وركابها الأربعة ومن بينهم طفلان.

ولدى روسيا أسطول طيران فيه أكثر من مئة طائرة قديمة ما زالت في الخدمة.

وحصلت روسيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق العام الماضي على أسوأ درجة في احترام معايير السلامة العامة بمعدل 13 حادثا جويا بحسب منظمة الطيران العالمية.

وينحي خبراء باللائمة على ضعف المراقبة الحكومية وضعف تدريب الطيارين وإهمال إجراءات الأمن والسلامة.

وسجلت موسكو أسوأ حادث طيران في أغسطس/آب الماضي حيث تحطمت طائرة من طراز توبلوف 154 أثناء مرورها بالأجواء الأوكرانية فوق منطقة دونتسيك قادمة من مدينة أنابا جنوبي روسيا، ما أدى لمقتل جميع ركابها الـ170 وبينهم 45 طفلا فضلا عن طاقمها المكون من عشرة أفراد.

المصدر : وكالات