بكين تعتبر أن مواقف الدالاي لاما أصبحت معتدلة لحد ما (رويترز-أرشيف)
دعت الصين السبت لمحادثات جديدة مع الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما بعد فشل جولة حوار سابقة.
 
وأوضح نيما سيرين نائب رئيس حكومة منطقة التبت -التي تتمتع بالحكم الذاتي- أن باب المحادثات مع الدالاي لاما مازال مفتوحا.
 
كما شدد في المقابل على أن الأمر مرتبط بمواقفه، وهل هو عازم على التخلي عن أنشطته "الانفصالية وإنهاء أعمال التخريب التي يقوم بها".
 
وقال نيما في مؤتمر صحفي بمدينة لاسا بالتبت إن "موقفه (الدالاي لاما) أصبح معتدلا إلى حد ما لكن لم تحدث تغييرات ملموسة، طلب نقل مواطني الهان وجماعات أقلية أخرى خارج التبت وسحب الجيش من المنطقة، ما المفترض أن يعنيه ذلك؟".
 
وتجري بكين ومبعوثون للدالاي لاما -الذي فرّ من التبت عام 1959 بعد انتفاضة فاشلة ضد النظام الصيني- حوارا منذ عام 1979.
 
وانتهت أوائل هذا الشهر سادس جولة محادثات منذ عام 2002 دون إحراز تقدم ملموس.


 
ويقول الدالاي لاما الذي يقود حكومة للتبت بالمنفى من شمال الهند إنه لا يسعى لاستقلال الإقليم عن الصين بقدر ما يرغب بتوسيع الحكم الذاتي لشعبه، وهو ما تنقضه بكين وتعتبره ذا توجهات انفصالية.

المصدر : رويترز