الخرطوم تقرر استئناف حكم أميركي بتعويض ضحايا كول
آخر تحديث: 2007/7/27 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/27 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ

الخرطوم تقرر استئناف حكم أميركي بتعويض ضحايا كول

السودان يعترض لأن العملية لم تنفذ على أراضيه ولأنه دولة ذات سيادة (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير العدل السوداني محمد علي المرضي إن الخرطوم ستستأنف حكما قضائيا صدر في الولايات المتحدة يأمر الحكومة السودانية بدفع 7.9 ملايين دولار تعويضات لأسر 17 بحارا أميركيا قضوا في الهجوم على المدمرة الأميركية "كول" قبالة سواحل اليمن في أكتوبر/ تشرين الأول 2000.
 
وقال الوزير السوداني إن الخرطوم كلفت محاميا أميركيا لاستئناف هذا الحكم باسم الحكومة السودانية, موضحا أن الحكم الأميركي يتناقض مع قواعد القانون الدولي لأنه صدر بحق دولة ذات سيادة.
 
وأضاف أن قرارات ودعاوى قضائية أميركية سابقة بحق دول أخرى شطبت بسبب مسألة السيادة "وذلك سيكون أساس الاعتراض السوداني"، مشيرا إلى أنه لا يمكن  تحميل الخرطوم مسؤولية هجوم تم خارج أراضيها.
 
يذكر أن القاضي الأميركي روبرت دومار قال في نص الحكم الذي صدر الأربعاء "إنه لأمر محبط أن يوظف بلد يقوم على أساس ديني وتحكمه الشريعة، قدراته لأغراض تعتبرها غالبية البلدان أموراً كريهة لا تسامح معها".
 
وكانت عائلات البحارة قد طلبت تعويضاً قدره 105 ملايين دولار من السودان الذي تتهمه بدعم وتمويل وتدريب عناصر تنظيم القاعدة الذين نفذوا الهجوم على المدمرة التي كانت متوقفة في ميناء عدن اليمني.
 
ووفقا للمبلغ الذي أقره القضاء الأميركي فإن كل أسرة ستستلم تعويضات تتراوح بين 150 و200 ألف دولار فقط, وسيبلغ أكبر تعويض 781 ألف دولار. وسيتم اقتطاع هذه الأموال من أرصدة للسودان كانت واشنطن جمدتها بسبب الاشتباه في ضلوع الخرطوم في أنشطة إرهابية.
 
وأسفر الهجوم على المدمرة كول عن مقتل 17 بحارا أميركيا وإصابة 38 آخرين بجروح. كما قتل منفذا التفجير الذي أحدث أضرارا مادية جسيمة لكنه لم يغرق المدمرة الأميركية. وأدين ستة أشخاص بالهجوم وحوكموا داخل اليمن.
 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن عضو القاعدة المعتقل في غوانتانامو وليد بن عطاش اعترف في مارس/ آذار الماضي بأنه نظم الهجوم على المدمرة.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: