الفيضانات تخلي 250 منزلا بمدينة أوكسفورد
آخر تحديث: 2007/7/26 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/26 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ

الفيضانات تخلي 250 منزلا بمدينة أوكسفورد

مياه الفيضانات تغمر مدينة أوكسفورد بعد انهيار ضفتي نهر التايمز (الفرنسية)

ارتفع منسوب المياه في نهر التايمز إلى مستوى أجبر السلطات المحلية على إخلاء 250 منزلا في مدينة أوكسفورد بأسوأ فيضانات تشهدها بريطانيا منذ 60 عاماً، وسط تحذيرات من احتمال هطول المزيد من الأمطار.

 وفي هذه الأثناء، يعاني 350 ألف شخص من انقطاع مياه الشرب فضلا عن تلف مساحات واسعة من الأراضي المزروعة.

وقد تحولت أوكسفورد المعروفة بجامعتها العريقة إلى خط تماس مباشر مع الفيضان، بعد أن فاضت الروافد التي تغذي نهر التايمز مما أسفر عن غرق شوارع المدينة بالمياه.

وأضافت مصادر ميدانية أن مياه الفيضانات وصلت إلى مقربة 2 كيلومتر من جامعة أوكسفورد حيث قام المسؤولون فيها باتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وكان مسؤولون بهيئة البيئة قد حذروا من أن فيضان النهر لم يصل بعد إلى حالة الذروة لاسيما بعد توقع الأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار خلال اليومين القادمين.

فمع انهيار أجزاء من ضفتي التايمز، تخشى الجهات المعنية من احتمال ارتفاع مناسيب المياه في نهري بولستيك وبولتي اللذين يخترقان شرقي أوكسفورد قبل أن ينضما إلى نهر التايمز. 

وكانت منطقة غلوشسترشاير الواقعة غربي البلاد من أكثر المناطق تضررا حيث وعدت الحكومة بتوفير عشرة ملايين جنيه إسترليني لتعويض المناطق المنكوبة، علاوة على مبلغ وعد به رئيس الوزراء غوردن براون وقدره 14 مليون جنيه. 

من جهته اعتبر وزير المالية ألسيتير دارلينغ هذه الفيضانات انعكاسا مباشرا لتغير المناخ. 

وقال في تصريح لوكالة رويترز للأنباء "إنه (تغير المناخ) حقيقة واقعة لا بد من احتسابها في كل ما نفعله, وإلا فإنه سيهدد حياتنا اليومية كما تفعل فيضانات هذا الأسبوع، فقد أصبح الخطر شائعا".

المصدر : وكالات