الرئيسة الهندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية
آخر تحديث: 2007/7/26 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/26 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/12 هـ

الرئيسة الهندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

باتيل تحيي الجماهير لدى وصولها للقصر الرئاسي بعد أداء اليمين الدستورية (الفرنسية)


أقسمت براتيبها باتيل اليمين الدستورية أمام البرلمان الهندي كأول امرأة تتولى الرئاسة في بلادها بعد انتخابها لهذا المنصب الخميس الماضي.

 

وشددت باتيل في خطاب القسم على ضرورة محاربة التمييز ضد المرأة داعية، إلى تعميم الفائدة على كافة قطاعات الشعب بعملية التنمية الكبيرة التي يشهدها اقتصاد ابلاد.

 

وكانت النائبة والمحامية باتيل (72 عاما) قد اختيرت لهذا المنصب البروتوكولي من قبل حزب المؤتمر الحاكم الذي تتزعمه سونيا غاندي.

 

وكما يقضي الدستور، أجريت انتخابات اختيار الرئيس ببرلمان البلاد والمجالس المحلية على مستوى المقاطعات حيث تمكنت باتيل من هزيمة نائب الرئيس ومرشح حزب بهارتيا جاناتا بهايرون سينغ سهيكوهوات.

 

وشددت باتيل في خطاب القسم على ضرورة إشراك جميع قطاعات المجتمع في عملية التنمية الكبيرة التي يشهدها الاقتصاد الهندي في الوقت الحاضر.

وأشارت في هذا الإطار إلى أن الهند "تقف على عتبة مرحلة جديدة من التطور حيث يتعين على مئات الملايين من الفقراء أن يجنوا ثمارها للاستفادة من معدل النمو الاقتصادي الذي سجل ما يعادل 9%.

 كما شددت الرئيسة الجديدة على محاربة ما وصفته بحملة التمييز التي تعاني منها المرأة في المجتمع الذي يعاني الكثير من الأمراض الاجتماعية.

وطالبت بضرورة نشر الوعي لأهمية تعليم الإناث لاسيما في المناطق الريفية، حيث لا تتمتع المرأة بحقها في التعلم.

 

يُذكر أن تقريرا لصندوق الطفولة التابع للأمم المتحدة أشار في وقت سابق من العام الجاري إلى أن سبعة آلاف عملية إجهاض تحدث يوميا بالهند بسبب جنس المولود، نظرا للتقاليد التي تفضل أن يكون المولود ذكرا.

ورغم أن منصب الرئيس بالهند يبقى موقعا بروتوكوليا فإنه يتمتع بعدد من الصلاحيات الهامة لاسيما في وقت الأزمات السياسية، فضلا عن أن الرئيس هو القائد العام للقوات المسلحة.

المصدر : وكالات