ظاهر شاه يعتبر بمثابة والد الأمة الأفغانية (الفرنسية)

توفي في العاصمة كابل عن عمر ناهز الـ92 عاما ملك أفغانستان السابق محمد ظاهر شاه الذي حكم هذا البلد من عام 1933 إلى 1973.
 
وكان ظاهر شاه الذي أطاح بحكمه انقلاب عسكري عام 1973 يعتبر بمثابة "والد  الأمة" الأفغانية. وقد عاد من المنفى حيث عاش طيلة ثلاثين عاما عقب سقوط نظام طالبان أواخر عام 2001.

ولد يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول عام 1914 في كابل من عشيرة دوراني، وهي واحدة من الفرعين الرئيسيين للبشتون مع عشيرة غلزاي. وفي الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني 1933 أصبح ملكا بعد اغتيال والده، وهو في التاسعة عشرة.
 
وخلال وجوده في إيطاليا يوم 17 يوليو/تموز 1973 أطاح به انقلاب عسكري بقيادة ابن عمه وزوج أخته الأمير محمد داود الذي أعلن عن إقامة الجمهورية، إلا أنه اغتيل عام 1978 قبل عام من الغزو السوفياتي عام 1979.
 
وحاول ظاهر شاه لعب أدوار في الحرب الأفغانية السوفياتية، غير أن تلك الأدوار لم تكن فعالة.
 
وفي عام 2002 عقب الحرب الأميركية على أفغانستان، عاد ظاهر شاه ليلعب دورا شبيها بدور الأب للعائلة الكبيرة مكلفا بمهمة من المجتمع الدولي هي تدشين مجلس الأعيان للقبائل الأفغانية (لويا جيرغا) بشكل طارئ لتشكيل حكومة جديدة.
 
ولم يتول ظاهر شاه أي مهمة منذ إقامته في القصر رقم ثمانية في كابل. وله ثمانية أبناء ما زال ستة منهم على قيد الحياة.

المصدر : وكالات