إغلاق مراكز الاقتراع في تركيا بانتظار النتائج
آخر تحديث: 2007/7/22 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/22 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/8 هـ

إغلاق مراكز الاقتراع في تركيا بانتظار النتائج

أردوغان اعتبر أن الانتخابات الحالية هي رسالة للعالم (الجزيرة نت)

لقاء مكي-إسطنبول

انتهت عملية التصويت في واحدة من أهم انتخابات عامة في تاريخ تركيا وسط إقبال كبير من الناخبين في الآلاف من الدوائر الانتخابية في عموم البلاد، فيما ينتظر إعلان النتائج الأولية خلال ساعات الليل.

وقال رئيس الوزراء التركي وزعيم حزب العدالة والتنمية إن الديمقراطية في تركيا ستكون أقوى بعد هذه الانتخابات، مشيرا خلال إدلائه بصوته في الدائرة الانتخابية الأولى بإسطنبول إلى أن الانتخابات الحالية هي رسالة للعالم.

وأضاف رجب طيب أردوغان أنه يتمنى أن يكون في انتخابات اليوم الخير لتركيا، مؤكدا أن الحملة الانتخابية مرت بدون مشاكل بسبب حرص الجميع على إنجاحها.

وكان أردوغان هو آخر من أدلى بصوته من الزعماء السياسيين في تركيا، حيث وصل إلى دائرته الانتخابية قرب بيته في محلة البرهانية في الجزء الآسيوي من إسطنبول في الساعة الواحدة ظهرا بعد ساعات من إدلاء رئيس الجمهورية والقادة العسكريين وزعماء الأحزاب بأصواتهم في ولاياتهم.

وأحيط وصول أردوغان بإجراءات أمنية مشددة كما احتشد المئات من أهالي الحي الذي يسكن فيه لتحيته.

ولم يبد أردوغان أي تعليق على النتائج المحتملة للانتخابات أو فرص حزبه بالحصول على أغلبية مريحة لتشكيل الحكومة بمفرده كما كان يفعل خلال الشهرين الماضيين بسبب القانون المشدد الذي يمنع السياسيين ووسائل الإعلام من إبداء أي تعليقات حتى انتهاء عمليات التصويت.

وقد نشرت وسائل الإعلام التركية اليوم أنباء عن تسجيل الشرطة مخالفة قانونية ارتكبها حزب الشعب الجمهوري   حينما أقام في آخر أيام الحملة الانتخابية السبت مهرجانا انتخابيا استمر أربعين دقيقة بعد الوقت المحدد لوقف الحملات الانتخابية في الخامسة من مساء اليوم الذي يسبق عملية التصويت.

إقبال كثيف
 الناخبون احتشدوا لتحية أردوغان بعد إدلائه بصوته في إسطنبول (الجزيرة نت)
وكانت المقار الانتخابية في تركيا شهدت إقبالا كبيرا، حيث ازدحمت بالناخبين الذين توافدوا عليها منذ افتتاحها في الساعة السابعة صباحا في الولايات الشرقية وفي الثامنة في بقية الولايات.

ومن المتوقع أن تكون نسبة المشاركة عالية بعد أن استقطبت هذه الانتخابات الجمهور بشكل غير مسبوق.

ولم ترد حتى الآن إحصائيات تقريبية عن أعداد الناخبين أو اتجاهات التصويت والاحتمالات المتوقعة، لكن من المتوقع أن تعلن لجنة الانتخابات العليا خلال ساعات أرقاما بشأن نسب المشاركة والنتائج الأولية.

ويحق لنحو 42.5 مليون مواطن تركي المشاركة في عملية التصويت في 85 منطقة انتخابية تمثل كل منطقة ولاية من ولايات تركيا الـ81 باستثناء الولايات كثيفة السكان حيث خصص لإسطنبول ثلاث مناطق ولكل من أنقرة وأزمير منطقتان انتخابيتان.

وجاءت الانتخابات بعد حملات انتخابية قوية شارك فيها نحو 7385 مرشحا منهم سبعمائة مرشح مستقل والباقون يتوزعون على 14 حزبا تمثل مختلف الاتجاهات السياسية في تركيا.

ويضم البرلمان التركي المنتهية ولايته 550 مقعدا يسيطر حزب العدالة والتنمية على 352 منها فيما يسيطر حزب الشعب الجمهوري -وهو الحزب المعارض الوحيد داخل البرلمان- على 178 وتتوزع المقاعد المتبقية على المستقلين.

وكانت الحكومة التركية قررت إجراء الانتخابات العامة متقدمة عن موعدها نحو أربعة أشهر بعد فشل البرلمان في انتخاب مرشح حزب العدالة والتنمية وزير الخارجية عبد الله غل رئيسا للجمهورية في مايو/أيار الماضي، ودخول البلاد في أزمة سياسية ودستورية.
المصدر : الجزيرة