تحقيق أممي بقضية استغلال جنسي جديد بساحل العاج
آخر تحديث: 2007/7/21 الساعة 17:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/21 الساعة 17:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/7 هـ

تحقيق أممي بقضية استغلال جنسي جديد بساحل العاج

جنود أمميون بالمنطقة العازلة (الفرنسية-أرشيف) 

قالت الأمم المتحدة إنها علقت نشاط كتيبة في قوة حفظ السلام الدولية في بواكي شمال ساحل العاج، في انتظار انتهاء التحقيق بمزاعم عن تورط عدد كبير من أفرادها في قضايا استغلال جنسي لقاصرات.

وذكرت المنظمة في بيان لمكتب عمليات حفظ السلام أن تحقيقا داخليا تقوده بعثة الأمم المتحدة في ساح العاج "أظهر اتهامات خطيرة عن انتشار واسع للاستغلال الجنسي مارسته كتيبة عسكرية أممية تخدم في بواكي".

وأضاف البيان أنه بالنظر إلى خطورة الاتهامات تقرر تعليق نشاطات كل الكتيبة، وإلزامها بالبقاء داخل ثكناتها.

جنسية المتهمين
ولم يشر البيان إلى جنسية الكتيبة, لكن من المعروف أن الجنود الموجودين في بواكي من باكستان وبنغلاديش وغانا والمغرب الذي ينتمي إليه العدد الأكبر من القوة بـ800 جندي.

وتحدث مسؤولون أمميون لم يشاؤوا كشف هوياتهم عن تورط مئات من الجنود المغاربة في ممارسة الجنس مع عدد كبير من القاصرات.

وتحدث مسؤولو الأمم المتحدة عن استدعاء المنظمة لدبلوماسي المغرب الذي لم تعلق بعثته الأممية على المزاعم بعد.

ويوجد في ساحل العاج تسعة آلاف جندي من قوة حفظ سلام أممية من 9500 جندي مدد وجودها إلى يناير/كانون الأول القادم, تدعمها قوة من 3500 جندي فرنسي.

وتسهر القوة الأممية على اتفاق سلام أعيد إحياؤه في مارس/آذار الماضي بين الرئيس لوران غباغبو وقائد التمرد غويوم سورو, ومهمتهم الآن تحضير الأجواء لانتخابات عامة.

حملة أممية
ونظمت الأمم المتحدة الشهر الماضي مؤتمرا في جمهورية الدومينيكان كجزء من حملتها ضد الاستغلال الجنسي خلال عمليات حفظ السلام, وهو استغلال مسّ السنوات الثلاث الماضية جمهورية الكونغو الديمقراطية وكمبوديا وهاييتي.

وعزلت الأمم المتحدة 18 موظفا مدنيا, وقررت أن تعيد 17 من الشرطة الدولية إلى بلدانهم و144 من أفرادها العسكريين أدينوا بتهم الاستغلال الجنسي.

ودعا تقرير أممي عام 2005 إلى معاقبة الجنود المتورطين في قضايا الاستغلال الجنسي بخصم رواتبهم, وإلى إنشاء صندوق لمساعدة من حملن منهن من نساء وأطفال. لكن بعض أعضاء الأمم المتحدة رفضوا المقترحات.

المصدر : وكالات