وزير الداخلية أكد حاجة بلاده رفع استعداداتها الأمنية (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول أمني ألماني إن سلطات بلاده تتوقع أن يشن تنظيم القاعدة هجمات ضد أهداف وطنية داخل البلاد أو على المصالح الألمانية بالخارج.

وأكد اوغست هاننينغ نائب وزير الداخلية -في تصريحات صحفية- أن خطر وقوع "هجوم إرهابي" حقيقة أكيدة، وأضاف "لدينا الكثير من المؤشرات على أن القاعدة تخطط لتنفيذ هجمات في ألمانيا، أو أهداف ومصالح ألمانية في الخارج مثل السفارات".

وقال هاننينغ الذي ترأس بالسابق وكالة المخابرات الخارجية، إن ثلاثة من الإسلاميين الألمان عادوا للبلاد بداية يونيو/حزيران الماضي بعد أن تلقوا تدريبات في باكستان، معتبرا أن تلك التطورات زادت من قلق السلطات باحتمال وقوع هجوم إرهابي نوعي.

وأشار المسؤول إلى أن السلطات قلقة من ذهاب 14 إسلاميا لباكستان، موضحا أنها تتوقع وجود عدد أكبر من هؤلاء داخل باكستان، وأضاف "نحن نريد أن نعمل كل ما في وسعنا لمعرفة الأشخاص الذين ذهبوا لباكستان وتلقوا تدريبا هناك".

وكانت السلطات الباكستانية قد أعلنت مؤخرا عن اعتقال عدد من الألمان الذين قالت إنهم متورطون بالتخطيط لهجمات إرهابية.

وكان وزير الداخلية الألماني ولفغانغ سشايبل قد شدد الشهر الماضي على أن البلاد بحاجة لزيادة احتياطاتها الأمنية تحسبا لتعرضها لهجوم انتحاري.

المصدر : رويترز