زيناوي: العفوعن المعارضين مشروط باحترام الدستور (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مصدر رسمي اليوم الإفراج عن 38 معارضا حكم عليهم الاثنين بعقوبات سجن مشددة بعدما طلبوا من السلطات يوم الخميس الماضي أن تعفو عنهم.
 
وأوضح رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي في مؤتمر صحفي أن رئيس البلاد جيرما ولد جورجيس أصدر الخميس عفوا عن أعضاء من ائتلاف الوحدة والديمقراطية المعارض.
 
وقال زيناوي إن "الرئيس عفا أمس (الخميس) عمن طلبوا هذا الأمر من الحكومة، وسيدخل العفو حيز التنفيذ اليوم" (الجمعة) مشيرا إلى أن العفو كامل وسيستعيدون بموجبه حقوقهم الدستورية.
 
وأوضح زيناوي أن العفو يشمل 38 شخصا ولا يفيد منه خمسة أشخاص حكموا غيابيا بالسجن مدى الحياة في القضية نفسها.
 
وشدد في هذا الإطار على أن هذا العفو "مشروط عليهم باحترام وعودهم باحترام الدستور ودولة القانون تحت طائلة العودة إلى السجن".
 
وكانت لجنة تحقيق في البرلمان الإثيوبي قد ذكرت أن المحكومين، وهم معارضون وأربعة صحفيين، لوحقوا بعد أعمال عنف تلت انتخابات 2005 وأدت إلى مقتل نحو مئتي شخص.
 
واتهم المعارضون الـ38 بتهم التآمر على الدستور والخيانة والتحريض على العنف ومحاولة الإطاحة بنظام الحكم إثر تلك الأعمال التي تلت الانتخابات التي فاز فيها الائتلاف الحاكم منذ 1991 وأكدت المعارضة أن عمليات تزوير شابتها.

المصدر : وكالات