الأوروبيون لا يزالون يعتبرون أميركا تهديدا للسلام
آخر تحديث: 2007/7/2 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/2 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/17 هـ

الأوروبيون لا يزالون يعتبرون أميركا تهديدا للسلام

الأميركيون يقودون حملات بعدة دول بينها بأفغانستان بذريعة مكافحة الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)

أظهر استطلاع للرأي نشرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية نتائجه اليوم أن الأوروبيين لا يزالون يعتبرون الولايات المتحدة تهديدا للسلام العالمي يفوق التهديد الذي تشكله بلدان مثل الصين وإيران والعراق وكوريا الشمالية وروسيا.

وأفاد استطلاع مؤسسة "هاريس" الذي أجرته لحساب الصحيفة البريطانية، بأن 32% من بين أكثر من خمسة آلاف شخص استجوبوا في خمسة بلدان أوروبية -هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا- يعتبرون أن الولايات المتحدة تشكل التهديد الأكبر للسلام.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الاستطلاع الذي أجري شهريا بين يوليو/تموز 2006 ويونيو/حزيران 2007، يعكس النتيجة نفسها أي أن ما بين 28 و38% من الأوروبيين يعتبرون الولايات المتحدة الخطر الأكبر.

وحلت الصين في المرتبة الثانية (19%) وتلتها إيران (17%) والعراق (11%) وكوريا الشمالية (9%) وروسيا (5%).

وفي المقابل، رأى ربع الأميركيين الذين أدلوا بآرائهم في نفس الموضوع أن كوريا الشمالية تشكل التهديد الأكبر، تليها إيران (23%) ثم الصين (20%) فالولايات المتحدة (11%).

وقد استطلعت مؤسسة "هاريس" آراء أكثر من ألف شخص عبر الإنترنت في كل من البلدان الأوروبية الخمسة وفي الولايات المتحدة كل شهر بين يوليو/تموز 2006 ويونيو/حزيران 2007.

المصدر : الفرنسية