انضمت اليابان إلى المعاهدة التي تخولها عضوية المحكمة الجنائية الدولية والمساهمة المالية فيها.

وقالت وزارة الخارجية اليابانية في بيان الثلاثاء إن قرار الانضمام لمعاهدة روما يعكس رغبة طوكيو في "إرساء دولة القانون داخل المجتمع الدولي، بما ينسجم مع قيم الدبلوماسية اليابانية".

ومعاهدة روما نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية وهي أول محكمة دائمة مكلفة بالنظر في جرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وأوضحت أن قيمة المساهمة المالية السنوية لليابان في المحكمة ستناهز ملياري ين (ما يعادل 16.2 مليون دولار) أي 22% من موازنة المحكمة العامة.

وبانضمامها إلى المحكمة، اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، تصبح اليابان العضو الخامس بعد المائة فيها.

يذكر أن صلاحيات المحكمة الدولية لا تخولها ملاحقة أي شخص إلا إذا ارتكب جرائم في دولة موقعة على معاهدة روما أو كان يحمل جنسية هذه الدولة.

المصدر : الفرنسية