اعتقال حسينة واجد في إطار حملة على الفساد ببنغلاديش
آخر تحديث: 2007/7/16 الساعة 10:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/16 الساعة 10:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/2 هـ

اعتقال حسينة واجد في إطار حملة على الفساد ببنغلاديش

مئات الجنود اقتادوا حسينة واجد إلى قاعة المحكمة المحلية (الفرنسية)

اعتقلت الشرطة البنغالية رئيسة وزراء بنغلاديش السابقة حسينة واجد واقتيدت من منزلها إلى محكمة محلية في العاصمة داكا.
 
ولم تعلن على الفور التهمة التي اعتقلت بسببها رئيسة الحكومة السابقة, إلا أن محاميها أكد لوكالة أسوشيتد برس أن موكلته اعتقلت بتهمة الابتزاز وأخذ رشى بالقوة أثناء ولايتها التي امتدت من 1996 إلى 2001.
 
وقال المحامي عبد المتين خسرو إن القاضي كامرونار اتهم حسينة بابتزاز 441 ألف دولار من إحدى الشركات مقابل الموافقة لها على بناء محطة للطاقة.
 
وقد نفت حسينة التهمة وقالت إنها تهدف إلى إبعادها عن التنافس على الانتخابات العامة المقبلة.
 
وقد منعت الحكومة المدعومة بالقيادة العامة للقوات المسلحة حسينة من مغادرة البلاد في إطار حملتها على الفساد قبل موعد الانتخابات في سبتمبر/أيلول من العام المقبل.
 
وقالت محطة ATN بنغلا التلفزيونية المحلية إن حسينة اعتقلت بعد أن طوقت كتيبة كبيرة قوامها أكثر من ألف جندي منزلها في العاصمة. وعرضت المحطة مئات من رجال الشرطة يرافقون حسينة إلى المحكمة.
 
وقال مسؤول في حزب رابطة عوامي الذي تتزعمه إن الشرطة قد تجدد حبسها للاستجواب. وفرضت الإدارة المؤقتة المدعومة من الجيش منذ توليها السلطة في يناير/كانون الثاني الماضي حالة الطوارئ في البلاد, وشنت حملة على الساسة الكبار قبل موعد الانتخابات.
 
وفي هذا السياق صرح رئيس لجنة الانتخابات شمس الهدى -الذي عينته الحكومة المؤقتة- بأن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستتم على أساس سجلات انتخابية جديدة. وبالرغم من أنه لم يعلن عن مواعيد محددة بشأن الانتخابات, فإنه زعم أن البيانات الصادرة تعد بمثابة خريطة طريق لإقامة ديمقراطية على النمط  الغربي في البلاد.
 
يشار إلى أن مواجهة شرسة بين رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها خالدة ضياء ومنافستها حسينة واجد بشأن الانتخابات العامة التي ألغيت في 22 يناير/كانون الثاني الماضي, دفعت البلاد -التي تسودها حالة من الديمقراطية غير المستقرة- إلى حافة حرب أهلية.
المصدر : وكالات