مصرع 40 جنديا بباكستان بهجمات في أقل من 24 ساعة
آخر تحديث: 2007/7/15 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/15 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/1 هـ

مصرع 40 جنديا بباكستان بهجمات في أقل من 24 ساعة

دورية باكستانية قرب موقع هجوم انتحاري أمس غير بعيد عن ميرانشاه (الفرنسية)

قتل 16 شخصا بينهم 12 جنديا على الأقل في هجوم انتحاري على قافلة للشرطة والقوات شبه العسكرية في شمال غرب باكستان صباح الأحد.
 
وقال الجنرال وحيد أرشد إن سيارتين ملغومتين دهمتا القافلة في وادي سوات في الإقليم الشمالي الغربي, وأوقعتا أيضا 40 جريحا, فيما تحدثت مصادر أخرى عن استعمال عبوات ناسفة.
 
وأوقع هجوم انتحاري آخر أمس قرب ميرانشاه كبرى مدن الإقليم 24 قتيلا, ليرتفع عدد القتلى بهجمات منذ بداية حصار  المسجد الأحمر بإسلام آباد مطلع الشهر إلى أكثر من 70.
 
ولم يستبعد الجنرال أرشد علاقة للهجمات باقتحام المسجد الأحمر الذي أجج العداء للرئيس برويز مشرف في أوساط الجماعات الإسلامية التي دعا الآلاف من أنصارها أول أمس إلى الجهاد.
 
احتواء القاعدة
وتقول تقارير استخباراتية أميركية إن القاعدة استعادت قواها في المناطق المحاذية لأفغانستان.
 
وقال مستشار الأمن القومي الأميركي ستيفان هادلي إن الرئيس برويز مشرف فشل في احتواء القاعدة كما فشل مخططه في منح قادة القبائل استقلالية أكبر.
 
وهدد قائد محلي يوصف بأنه مقرب من طالبان اسمه عبد الله فرهد بإنهاء اتفاق السلام مع الحكومة إذا لم ترفع الحواجز التي نصبتها حديثا في الشمال الغربي حيث أرسلت حكومة تعزيزات تضاف إلى 90 ألف جندي.
 
وتحدثت إحصاءات رسمية عن 102 قتيل في اقتحام المسجد الأحمر, لكن جماعات إسلامية تحدثت عن 1000 قتيل.
 
وكان من تداعيات الاقتحام وما تبعها من أحداث عنف في المناطق القبلية المحاذية لأفغانستان استقالة زعيم الجماعة الإسلامية رئيس ائتلاف الأحزاب الإسلامية المسمى "مجلس العمل الموحد" قاضي حسين أحمد من البرلمان في وقت التئامه, وإن وصف موقفه بالشخصي.
 
واعتقلت السلطات اليوم شاه عبد العزيز عضو البرلمان عن ائتلاف الأحزاب الإسلامية بدعوى تحريضه على الحكومة أثناء حصار المسجد الأحمر.
المصدر : وكالات