وعيدي وهاينونين يتحدثان للصحفيين بطهران بعد يومين من المحادثات (رويترز)

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التوصل لاتفاق مع إيران حول سبل حسم قضايا معلقة ذات صلة بتجارب سابقة على البلوتونيوم.

وقالت الوكالة إن الاتفاق يتضمن تعيين مفتشين جدد وزيارة مفتشيها مفاعل أبحاث الماء الثقيل الإيراني نهاية الشهر الجاري وكيفية التعامل بشأن الضمانات في محطة تخصيب نطنز أوائل الشهر القادم.

ويأتي هذا الاتفاق بعد يومين من المحادثات في طهران بين وفد رفيع من الوكالة الذرية برئاسة أولي هاينونين نائب المدير العام للوكالة ونائب المفاوض النووي الإيراني جواد وعيدي.

وقال الطرفان إنهما سيواصلان المفوضات في الأسابيع القادمة لبحث جوانب أخرى من الملف النووي الإيراني.

تفاؤل البرادعي

وكان المدير العام للوكالة محمد البرادعي قال في وقت سابق إن خطة العمل المقدمة من إيران المقترنة بما قالت الوكالة إنه إبطاء لنشاط تخصيب اليورانيوم قد زاد من الآمال بنزع فتيل الأزمة.

ويبحث مجلس الأمن حاليا قرارا ثالثا لفرض عقوبات على إيران بعد أن فرض مجموعتين من العقوبات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي لعدم وقفها التخصيب، وهي عملية يمكن أن تصنع وقودا لمحطات الطاقة أو مواد للرؤوس الحربية.

وتقول الوكالة الذرية إنها تريد تفسيرا للعثور على آثار من اليورانيوم عالي التخصيب في بعض المعدات، وتريد أيضا المزيد من المعلومات حول إجراء تجارب البلوتونيوم وعن وضع الأبحاث الخاصة بجهاز طرد مركزي متقدم يساعد على تخصيب اليورانيوم بطريقة أسرع ثلاث مرات من النموذج الذي تستخدمه إيران حاليا.

كما تريد الوكالة أن تعرف المزيد عن وثائق تبين كيفية صب معدن اليورانيوم في قالب لصنع قلب القنبلة النووية.

وتؤكد طهران أن برنامجها مدني بحت وأنها لا تخطط لإنتاج سلاح نووي خلافا لما تتهم به من قبل الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات