أستراليا تستأنف التحقيق مع حنيف وتتخلى عن تمديد اعتقاله
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: نمهد الطريق لعودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ

أستراليا تستأنف التحقيق مع حنيف وتتخلى عن تمديد اعتقاله

الساعات القادمة حاسمة لتحديد مصير محمد حنيف (الفرنسية-أرشيف)
استأنفت الشرطة الأسترالية التحقيق مع طبيب هندي يشتبه في تورطه في الهجمات الفاشلة التي شهدتها بريطانيا مؤخراً، بعد أن تراجعت عن طلبها تمديد اعتقاله لمدة 11 يوماً أخرى بدون توجيه الاتهام إليه رسمياً.

وقال النائب العام الأسترالي فيليب رادوك إن القضية بلغت حداً يمكن عنده البت فيما إن كان ينبغي اتخاذ إجراء آخر من قبيل توجيه الاتهام أو الإفراج عن محمد حنيف.

وقد تخلت الشرطة اليوم عن طلبها تمديد اعتقال حنيف، مما يعني أن الوقت المتبقي أمامها لمواصلة استجوابه لا يتجاوز 12 ساعة، ويتعين عليها خلال تلك الفترة إما توجيه الاتهام إليه أو إخلاء سبيله، ما لم تتقدم بطلب آخر لتمديد اعتقاله.

وقد أثبتت التحقيقات المكثفة وجود صلة بين حنيف واثنين على الأقل من المشتبه فيهم البريطانيين، ولكنها لم تكشف عن أدلة كافية لتوجيه الاتهام إليه، حسبما جاء في وثائق رسمية أشارت إليها صحيفة أسترالية اليوم.

وتقول الشرطة إنها تحقق في صلة حنيف ببعض المشتبه فيهم السبعة المحتجزين في إطار الهجمات الفاشلة في لندن في 29 يونيو/حزيران الماضي، وفي غلاسغو في اليوم التالي.

أمل أردني
وفي هذا السياق أعرب ذوو الأردنية مروى دعنا زوجة محمد جميل عبد القادر العشا التي اعتقلت مثله بعد تلك الهجمات، عن أملهم في أن تكون السلطات البريطانية قد أفرجت عنها الليلة الماضية.

وقالت والدتها إصلاح الشريف إنها سمعت الأنباء التي تحدثت عن الإفراج عن امرأة في السابعة والعشرين من العمر كانت قد اعتقلت في بريطانيا و"آمل أن تكون مروى".

وكان متحدث باسم الشرطة البريطانية أكد في وقت سابق الإفراج عن امرأة  اعتقلت في إطار التحقيق في هجمات لندن وغلاسكو، دون توجيه التهمة إليها.

المصدر : وكالات