البرادعي اعتبر الإجراء الكوري الشمالي خطوة جيدة معربا عن تفاؤله بالنجاح (رويترز)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إغلاق مفاعل يونغبيون النووي الكوري الشمالي سيبدأ مطلع الأسبوع المقبل. من جهتها أعلنت الصين أن اجتماعات اللجنة السداسية بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي ستستأنف الأربعاء والخميس المقبلين.
 
وأوضح المدير العام للوكالة د. محمد البرادعي أن إغلاق مفاعل يونغبيون سيتبعه نصب كاميرات وتجهيزات مراقبة خلال شهر.
 
وأوضح البرادعي الذي يزور كوريا الجنوبية حاليا أن مفتشي الوكالة اتفقوا مع الشماليين على طريقة العمل معربا عن تفاؤله بالخطة الجديدة ووصفها بأنها جيدة وفي الاتجاه الصحيح, وأنها ستتم دون مشاكل.
 
غير أن مدير الذرية الدولية أشار في مؤتمر صحفي بسول إلى أن عملية التخلي عن الطاقة النووية في كوريا الشمالية ستكون  طويلة, وأن التوصل إلى حل شامل يتطلب وقتا.
 
كوريا الجنوبية جهزت وأرسلت شحنة النفط التي طالبت بها بيونغ يانغ لوقف برنامجها النووي (رويترز)
ويعتبر إغلاق يونغبيون شمالي كوريا الشمالية -وهو أكبر موقع نووي في البلاد- أول مرحلة في اتفاق متعدد الأطراف أبرم يوم 13 فبراير/ شباط في بكين، والتزمت  بيونغ يانغ بمقتضاه بتفكيك برنامجها النووي بشكل كامل.
 
وقال البرادعي إن بقية العملية تبقى رهنا بالمفاوضات السداسية التي تستأنف الأربعاء المقبل في بكين بمشاركة الكوريتين والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا. وأعرب عن أمله في أن تبذل كافة الأطراف أقصى جهودها من أجل التوصل إلى تسوية شاملة.
 
وكان مدير الطاقة الدولية أعلن أمس أن فريقا من مفتشي الوكالة سيصل إلى كوريا الشمالية السبت للإشراف على إغلاق يونغبيون. وقالت الوكالة إنها تلقت دعوة رسمية من بيونغ يانغ وأن الفريق سيشرف على تطبيق إجراءات عملية التحقق من إغلاق المنشآت النووية في يونغبيون ومراقبتها. ويتألف فريق الوكالة من تسعة أشخاص.
 
وكانت بعثة تمهيدية من الوكالة زارت كوريا الشمالية الشهر الماضي للمرة الأولى منذ طرد المفتشين نهاية عام 2002. وأعلنت بيونغ يانغ الأسبوع الماضي أنها قد تنظر في إغلاق يونغبيون ما إن تتسلم أول شحنة من الوقود الثقيل الذي وُعدت به في إطار اتفاق 13 فبراير/شباط.
 
وغادرت أول سفينة شحن وقود محملة بنحو 6200 طن (من أصل خمسين ألفا اتفق عليها في ضوء الاتفاق) كوريا الجنوبية صباح الخميس، ويتوقع وصولها السبت إلى الجارة الشمالية.
 
وفيما يتعلق باستئناف المباحثات السداسية، قالت وزارة الخارجية الصينية إن جولة جديدة من المفاوضات ستجري الأربعاء والخميس المقبلين في بكين. وسيتزامن الاجتماع الجديد للدول الست مع بداية عملية إغلاق يونغبيون.

المصدر : وكالات