فرنسا تحث صربيا على التفاوض لحل مسألة كوسوفو
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 00:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 00:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ

فرنسا تحث صربيا على التفاوض لحل مسألة كوسوفو

برنار كوشنير (يسار) ونظيره الصربي فوك يريميتش في بلغراد (الفرنسية)

دعت فرنسا القادة الصرب إلى تسوية وضع إقليم كوسوفو -الذي تطالب أغلبيته الألبانية بالاستقلال عن بلغراد- من خلال سلسلة مفاوضات جديدة مع قادة الإقليم، ما يمهد الطريق لانضمام بلغراد للاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الذي التقى اليوم في بلغراد نظيره الصربي فوك يريميتش.

وأكد كوشنير أن بلاده تؤيد انضمام صربيا للاتحاد الأوروبي لكن يجب عليها أولا إيجاد تسوية نهائية وسلمية لقضية إقليم كوسوفو.

وأعرب كوشنير عن تأييده لمبدأ مفاوضات جديدة حول وضع كوسوفو، الإقليم الصربي الذي تديره الأمم المتحدة منذ 1999، حيث 90% من السكان هم من أصل ألباني.

وتعمل الولايات المتحدة وفرنسا حاليا على إعداد صيغة جديدة لعرضها على مجلس الأمن الدولي تنص على استئناف المناقشات بين الصرب وألبان كوسوفو.

ويتجنب مشروع القرار الأوروبي الأميركي بشأن كوسوفو الإشارة إلى الاستقلال، واكتفى بالدعوة إلى استئناف المفاوضات لأربعة أشهر في مسعى للحصول على الدعم الروسي.

وتقول روسيا -التي تدعم صربيا في رفض استقلال إقليم كوسوفو- إنها تحتاج لبعض الوقت لدراسة المقترح الأوروبي الأميركي.

ويتفادى المقترح الجديد الإشارة إلى خطة الوسيط الأممي مارتي أهتيساري التي تطالب بمنح الاستقلال لكوسوفو تحت مراقبة دولية.

وسيتوجه كوشنير غدا الجمعة إلى بريشتينا الجمعة آملا في إقناع قادة كوسوفو الألبان بإجراء مفاوضات جديدة مع القادة الصرب.

المصدر : وكالات