بوش غير راض عن أداء الحكومة العراقية ومتفائل بالنصر
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ

بوش غير راض عن أداء الحكومة العراقية ومتفائل بالنصر

جورج بوش يهدد باستعمال الفيتو بالكونغرس ضد الانسحاب من العراق (رويترز)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الإنجازات العسكرية والسياسية التي تحققت في العراق لا تبعث على الرضا، دون أن يفقد أمله بنجاح مهمة قوات بلاده في العراق، ومهددا باستعمال حق الفيتو ضد أي مشروع بالانسحاب.

جاء ذلك ردا على تقرير مرحلي طلبه الكونغرس بشأن الإستراتيجية الأميركية بالعراق وتم الكشف عن فحواه الخميس، وأثار انتقادات واسعة وخاصة في صفوف النواب الديمقراطيين الذين يدعون لجدولة الانسحاب من العراق.

وردا على ذلك هدد الرئيس الأميركي جورج بوش باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد أي مشروع قرار في الكونغرس يدعو للانسحاب الأميركي من العراق.

وفي تصريحات صحفية بواشنطن عقب تقديم التقرير أكد بوش على تفاؤله بإمكانية تحقيق النصر في العراق وقال "أعتقد أنه بإمكاننا تحقيق النصر في العراق وأعرف أنه يتوجب علينا ذلك".

جورج بوش أعرب عن ثقته في نوري المالكي (رويترز-أرشيف)
ثقة في المالكي
كما جدد الرئيس بوش ثقته في رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وأعرب عن تفهمه للصعوبات التي يواجهها.


وحسب التقرير فإن حكومة المالكي أخفقت في ثمانية من 18 هدفا سياسيا وأمنيا وضعتها لها الولايات المتحدة ونجحت في ثمانية أخرى وحققت نتائج مختلطة في اثنتين.

وبشأن البعد الإقليمي للأزمة العراقية اتهم التقرير الجارتين إيران وسوريا بالتورط في أعمال العنف ضد العراقيين والأميركيين في العراق.

ردود أفعال
وفي أولى ردود الأفعال على تقرير البيت الأبيض قال زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ هاري ريد إنه حان الوقت بالنسبة للرئيس بوش للإقرار بفشل سياسته في العراق.

ومن جانبها قالت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي إنه بعد نحو خمس سنوات من السياسة الفاشلة في العراق فإنه من واجبنا ليس التعبير عن معارضتنا لتك السياسية ولكن التصويت لإنهاء الحرب.

هاري ريد: إنه حان الوقت لبوش للإقرار بفشل سياسته في العراق (الفرنسية)
ويتوقع صدور التقرير النهائي عن الإستراتيجية الأميركية في 15 سبتمبر/أيلول المقبل استنادا إلى تقويم القادة العسكريين الأميركيين في العراق.

وكان بوش قد أعلن مطلع العام الجاري إستراتيجية جديدة تقضي بإرسال تعزيزات من ثلاثين ألف عنصر إلى العراق، اكتمل وصولهم خلال الأسابيع الماضية.

وتلقى هذه الإستراتيجية معارضة شديدة في الولايات المتحدة حيث يطالب عدد متزايد من أعضاء الكونغرس من جمهوريين وديمقراطيين بتحديد مهلة قصوى للانسحاب من العراق.

المصدر : وكالات