30 ألفا يحيون الذكرى الـ12 لمجازر سريبرينيتسا
آخر تحديث: 2007/7/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/27 هـ

30 ألفا يحيون الذكرى الـ12 لمجازر سريبرينيتسا

نحو 30 ألفا شاركوا بإحياء الذكرى الـ12 للمجازر (رويترز)

شارك نحو 30 ألف شخص بينهم مدعية محكمة الجزاء الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة كارلا ديل بونتي، في مراسم أحياء الذكرى الـ12 لمجزرة يوليو/ تموز 1995، التي قتل فيها نحو 8000 مسلم على يد القوات الصربية البوسنية، في مدينة سربيرينيتسا، شرق البوسنة.

وتضمنت المراسم مشاركة ناجين من المأساة وأقارب ضحايا في دفن رفات 465 ضحية كانت أعمارهم تتراوح حينذاك بين 13 و77 عاما، بعد أن صلوا عليهم صلاة الجنازة.

ودعا إمام البوسنة مصطفى جريتش المشاركين لتحويل الألم إلى أمل والانتقام إلى عدالة. وتم تحديد هوية الضحايا الذين دفنوا باختبارات الحمض النووي (DNA) بعد انتشال رفاتهم من مقابر جماعية في محيط سريبرينيتسا.

وسبق أن تم دفن رفات 2400 شخص في بوتوكاري، منذ افتتاح هذا المدفن التذكاري عام 2003.

وصباح الأربعاء قام خبراء الطب الشرعي بانتشال بقايا نحو 40 من ضحايا مجزرة سريبرينيتسا من مقبرة جماعية عثر عليها الأسبوع الماضي في بلدة بوداك القريبة، وقد عثر على أكثر من 60 مقبرة جماعية وجرى انتشال نحو 6000 جثة حتى اليوم.

ولا يزال الزعيمان العسكري والسياسي لصرب البوسنة راتكو ملاديتش ورادوفان كرادجيتش اللذان يعتبران ابرز مدبري هذه المجزرة، فارين منذ اتهمتهما محكمة الجزاء الدولية بارتكاب حرب إبادة في 1995.

المصدر : الفرنسية