خوسي سقراطيس يدعو البلدان الأوروبية لتعزيز التعاون ضد الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
دعت البرتغال التي تضطلع حاليا بالرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي إلى تعيين منسق لمكافحة ما يسمى بالإرهاب لتنسيق التعاون بين دول الاتحاد الـ27.

وكان المنسق السابق المكلف بمكافحة الإرهاب خيس دي فريس قد استقال في مارس/ آذار الماضي في نهاية مهمته التي دامت ثلاث سنوات.

وقد تباطأت بعض دول الاتحاد في إيجاد خليفة للهولندي دي فريس، في حين أثارت دول أخرى تساؤلات حول الحاجة إلى منسق أوروبي لمكافحة الإرهاب.

وقد شدد رئيس الوزراء البرتغالي خوسيه سقراطيس أثناء عرض أجندة بلاده على رأس الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الستة المقبلة على ضرورة تعيين منسق أوروبي لمكافحة الإرهاب على وجه السرعة وتحديد مهمته بشكل أوضح.

وأكد المسؤول البرتغالي أمام أعضاء البرلمان الأوروبي في ستراسبوغ بفرنسا أن التنسيق بين بلدان الاتحاد هو السبيل الوحيد لمكافحة ظاهرة الإرهاب.

وقبل نحو أسبوع قالت المفوضية الأوروبية إنها ستقترح خطوات جديدة لتعزيز طريق مشاركة بيانات المسافرين جوا عبر أوروبا وتعقب المتفجرات ومراقبة مراكز التعليم الإسلامي.

وقال فرانكو فراتيني مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون العدل إن المقترح الذي سيقدم في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل سيشمل تجريم نشر معلومات عن طرق صنع القنابل عبر الإنترنت وإنشاء قاعدة بيانات في عموم الاتحاد الأوروبي لتعقب المتفجرات المسروقة أو المفقودة.

ودعا فراتيني إلى تعزيز التعاون بين بلدان الاتحاد لتحسين مكافحة الإرهاب، معربا عن أسفه من تأجيل تعزيز التعاون الأمنى والقضائي فيما يتصل بالمسائل الإجرامية.

المصدر : وكالات