ملس زيناوي صرح بأن بلاده تستعد لمواجهة غزو إريتري محتمل (الفرنسية-أرشيف)
سخرت إريتريا من تصريحات لرئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي اتهم فيها أسمرا بأنها ربما تفكر في غزو بلاده، قائلة إن مثل هذه التصريحات هي ستار لتغطية ما وصفته بالفوضى الداخلية في إثيوبيا.

وانتقد مقال افتتاحي على موقع إريتري بالإنترنت ما دعاه بتملق زيناوي لدول أجنبية عندما أرسل إلى الصومال قوات لدعم الحكومة في مواجهة "الإسلاميين".

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي قد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن بلاده تجري الاستعدادات العسكرية اللازمة لردع أي غزو إريتري محتمل.

ويزداد التوتر بين البلدين بسبب نزاع حدودي أوصلهما إلى حرب استمرت بين عامي 1998 و2000. وانتقدت الأمم المتحدة الجانبين هذا العام لمواصلتهما حشد قواتهما في المنطقة الحدودية المتنازع عليها.

وتفاقم النزاع بينهما بسبب الصراع في الصومال حيث تدعم إثيوبيا صراحة الحكومة الانتقالية الصومالية وينظر كثيرون لإريتريا على أنها تدعم اتحاد المحاكم الإسلامية.

كما تتهم أديس أبابا أسمرا بزيادة الدعم للجماعات المتمردة المناهضة لها داخل إثيوبيا.

المصدر : رويترز