الشرطة الأفغانية تحاول ضبط الأمن المتدهور  بمناطق مختلفة من البلاد (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن صحفية معروفة بانتقادها لمن يسمون زعماء الحرب قتلت الليلة الماضية في منزلها قرب كابل بعد أقل من أسبوع على مصرع مقدمة برامج تلفزيونية.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة زمراي بشاري أن زكية زكي المسؤولة عن إذاعة بايس راديو المحلية الخاصة منذ ست سنوات قتلت بالرصاص على أيدي  مجهولين في منزلها بجبل سراج (ولاية بروان) على بعد حوالي 60 كلم شمال كابل.
 
وأوضح أن أسرتها لم تتهم أي طرف مشيرا إلى أن الشرطة فتحت تحقيقا في القضية، بيد أنه لم يتم توقيف أي مشتبه به حتى الآن.
 
وذكر رئيس جمعية الصحفيين المستقلين رحيم الله سمندر أن زكية زكي البالغة من العمر 35 عاما تلقت في الماضي تهديدات بالقتل، وقال إنها كانت تنتقد بشدة زعماء الحرب وواجهت مشاكل مع عدد منهم.
 
وكانت زكي مديرة مدرسة جبل السراج، ومثلت ولاية بروان في مجلس "اللويا جيرغا" عام 2003.

المصدر : الفرنسية