المتهم الرابع بمحاولة تفجير مطار جون كينيدي يستسلم للشرطة
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/20 هـ

المتهم الرابع بمحاولة تفجير مطار جون كينيدي يستسلم للشرطة

صورة وزعتها الشرطة بترينيداد وتوباغو للمدعو عبد النور (الفرنسية)
قال مسؤولون في دولة ترينيداد وتوباغو في البحر الكاريبي إن الشخص الرابع المتهم بما وصفته السلطات الأميركية بأنه مؤامرة لنسف مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك، استسلم للشرطة لتصبح المجموعة كلها قيد الاعتقال.

مصدر مسؤول في الشرطة أكد أن المدعو عبد النور وهو من مواطني غوايانا كان الطليق الوحيد بين الأربعة المشتبه فيهم  قبل أن يسلم نفسه للسلطات الأمنية في بلدة دييغو مارتين غربي ترينيداد بعد ظهر الثلاثاء.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المصادر نفسها قولها إن المذكور ينتمي إلى الجماعة الإسلامية التي كانت وراء محاولة الانقلاب في ترينيداد عام 1990.

وكان رجلان آخران متهمان بالتخطيط للهجوم على المطار قد اعتقلا في ترينيداد وتوباغو قبل يومين وهما عبد القادر وهو مواطن من غوايانا وعضو سابق في البرلمان وكريم إبراهيم من ترينيداد.

أما المشتبه فيه الثالث فهو الأميركي راسل ديفريتاس المولود في غوايانا وألقي القبض عليه في نيويورك حيث كشفت السلطات الأميركية أنه كان عاملا سابقا بالمطار قام بإجراء استطلاع لتحديد الأهداف وطرق الهرب بعد تنفيذ الهجوم.

يشار إلى أن السلطات الأمنية الأميركية أعلنت نجاحها في إحباط محاولة لتفجير مطار جون كينيدي في نيويورك بواسطة خزانات وقود بعد أن تمكنت من دس أحد مخبريها داخل المجموعة، وهو بدوره أفشى للسلطات تفاصيل العملية قبل وقوعها.

بيد أن العديد من الخبراء شككوا في الرواية الأميركية واعتبروها ضربا من المبالغة تأتي في إطار ما سموه الهوس الأمني الذي لا يزال يسيطر على الأميركيين منذ تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: