مسيرة لمحامين في مدينة مانسيهرا الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

رفض قاضيان من المحكمة العليا المشاركة في الاستماع إلى شكوى ضد محامين اتهموا برفع شعارات ضد الحكم العسكري والنظام القضائي في باكستان.
 
وأعلنت المحكمة العليا الأسبوع الماضي أن لجنة من خمسة قضاة ستبدأ اليوم الاستماع إلى شكوى ضد شعارات رفعت في تجمع حضره القاضي المقال محمد افتخار شودري.
 
وقال الناطق باسم المحكمة العليا إن القاضييْن فقر محمد خوخار وسيد سعيد أشهد رفضا المشاركة في الجلسة, ولم يقدما أي أسباب لرفضهما.
 
وتتعلق الشكوى بتجمع لمحامين قبل نحو أسبوع في إسلام آباد, وقد قررت المحكمة العليا بعدها النظر في القضية بناء على شكوى من وزارة الداخلية ومن مواطن حسب مسؤول فيها.
 
وقال الرئيس الباكستاني برويز مشرف لضباط في الجيش بمدينة جيلوم بشرق باكستان الأسبوع الماضي إن الشعارات التي رفعها المحامون إهانة للقوات المسلحة وللنظام القضائي.
 
وشارك شودري في تجمع المحامين ولم ينتقد مشرف مباشرة, لكنه حذر من أن "الحكم المطلق مفسدة مطلقة".
 
وينتمي القاضيان إلى هيئة من 13 قاضيا تنظر في قضية شودري الذي أقيل من رئاسة المحكمة العليا قبل نحو ثلاثة أشهر بتهم إساءة استخدام سلطته.

المصدر : الفرنسية