مسلحون من حركة تطلب توزيعا عادلا لثروة دلتا النيجر (الفرنسية-أرشيف)

اختطف مسلحون ستة من الروس يعملون لشركة ألمنيوم روسية جنوب شرق نيجيريا, بعد أن قتلوا أحد السائقين.
 
وهاجم المسلحون فجرا مجمعا سكنيا في بلدة إيكوت عباسي, وفجروا إحدى الشقق -حسب رجال أمن يشتغلون لصالح شركات أجنبية- واقتادوا الرعايا الروس.
 
ورجح السفير الروسي في نيجيريا أن يكون هدف العملية "الحصول على فدية".
 
وبذلك يرتفع إلى 30 عدد المختطفين في دلتا النيجر, في وقت قالت فيه حركة تحرير دلتا النيجر إنها تعلق لشهر هجماتها على المنشآت النفطية بالمنطقة لتمنح الحكومة الفدرالية مهلة للتفكير في "إجراءات إيجابية وواقعية لإحلال سلام عادل" بالمنطقة.
 
ولم تعلن الحركة عن نيتها وقف عمليات الاختطاف, لكنها أفرجت كبادرة حسن نية عن ستة أجانب.
 
وخطف منذ مطلع العام الماضي ما بين 180 و200 من العمال الأجانب أطلق سراح معظمهم, وإن لقي عدد قليل مصرعهم في عمليات إنقاذ فاشلة قام بها الأمن النيجيري.
 
وتمارس عمليات الخطف جماعات كثيرة بعضها سياسي يسعى لتحسين أوضاع أبناء المنطقة التي تعتبر عصب الصناعة النفطية النيجيرية, والبعض الآخر عصابات تبحث عن الفدية.

المصدر : وكالات