بوتين صعد مؤخرا من لهجة تحديه للولايات المتحدة (الفرنسية)

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتوجيه صواريخ تجاه أهداف في أوروبا في حال استمرار الولايات المتحدة ببناء نظام الدرع الصاروخي في دول أوروبية.

ونقلت صحيفة كورييري ديلا سيرا -وهي كبرى الصحف الإيطالية- عن بوتين قوله "إذا اتسعت القدرات النووية الأميركية عبر أراض أوروبية فسنحدد أهدافا جديدة لنا في أوروبا. وعلى قادتنا العسكريين تحديد هذه الأهداف وكذلك الاختيار بين الصواريخ البالستية والصواريخ العابرة للقارات".

ولم توجه روسيا صواريخها تجاه أوروبا تحديدا منذ نهاية الحرب الباردة وسئل بوتين عن ما إذا كان سيفعل ذلك مرة أخرى إذا نفذت خطة الدرع الصاروخي الأميركية فأجاب "بالطبع نعم".

ومع أن الرئيس الروسي أكد أن رد فعل بلاده يهدد ببدء سباق للتسلح من جديد إلا أنه قال إن موسكو لا تتحمل مسؤولية العواقب المترتبة على ذلك لأن الولايات المتحدة هي التي بدأت.

وتريد الولايات المتحدة نشر عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا ونظام رادار متطور في التشيك في إطار مشروع الدرع المضادة للصواريخ.

وقال بوتين في المقابلة التي تمت مع عدد من الصحفيين الأوروبيين "هذا الأمر يثير قلقنا. الدرع المضادة للصواريخ جزء من نظام نووي يحمي الأراضي الأميركية وللمرة الأولى في التاريخ ستنشر عناصر منه في أوروبا".

المصدر : وكالات