كتساف أقر بتهمة التحرش الجنسي (الفرنسية-أرشيف)

قدم الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف استقالته اليوم بعد التوصل أمس إلى اتفاق معه بشأن الدعاوى المرفوعة ضده في قضايا أخلاقية لتفادى إيداعه السجن.

وسلم كتساف خطاب استقالته إلى رئيسة الكنيسيت داليا يتسيك، حسب ما أفاد الناطق باسمه.

وكان المدعي العام الإسرائيلي مناحيم مازوز أعلن أمس أنه تم التوصل لاتفاق مع موشيه كتساف بشأن الدعاوى المرفوعة ضده.

وأضاف أنه بموجب الاتفاق أسقطت تهم الاغتصاب عنه بعد إقراره بتهمة التحرش وبعض التصرفات المسيئة أخلاقيا بحق موظفتين سابقتين التي كانت ستؤدي إلى سجنه.

وتنتهي ولاية كتساف الذي انتخب في العام 2000 رسميا في 13 يوليو/ تموز. وقد انتخب البرلمان شمعون بيريز (83 عاما) لخلافته في هذا المنصب.

وانتقدت الصحف والجمعيات النسائية هذه التسوية بقوة، ووصفت كينيريت براتشي محامية إحدى الموظفتين السابقتين المجني عليهما عملية التسوية بأنها رسالة مؤسفة.

المصدر : وكالات