عبد الله غل قال إن خطط الجيش أعدت مع أدق التفصيلات (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخارجية التركي عبد الله غل إن بلاده أعدت خططا مفصلة لعملية عسكرية عبر الحدود داخل العراق ضد المقاتلين الأكراد، حسب مصادر صحفية.
 
وقال غل في مقابلة مع صحيفة راديكال إن "تركيا ستتحرك إذا لم تقم القوات الأميركية أو العراق بمواجهة مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
 
وأضاف غل أن "خطط الجيش أعدت مع أدق التفصيلات والحكومة تعرف تلك الخطط وتوافق عليها"، مشيرا إلى أنه "إذا لم تستطع الحكومة العراقية أو القوات الأميركية المحتلة أن تفعل ذلك، فإننا سنتخذ القرار الخاص بنا وننفذه".
 
وهددت أنقرة في مناسبات كثيرة بإرسال قوات لشمال العراق لتعقب آلاف من مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور الذين تقول إنهم يستخدمون المنطقة قاعدة يهاجمون منها أهدافا داخل تركيا.
 
تزكية البرلمان
وفي مقابلة أخرى أجرتها معه اليوم شبكة "سي أن أن" التركية، قال غل ردا على سؤال حول استدعاء البرلمان لإجازة القيام بعملية عسكرية "هذا ليس أمرا مستبعدا".
 
ويتعين أن يعطي البرلمان -وهو حاليا في عطلة قبل الانتخابات التي تجري في 22 يوليو/ تموز- إذنا للقيام بأي توغل كبير عبر الحدود.
 
ونفى غل وجود أي خلاف بين الحكومة التركية والجيش بشأن هذا التوغل، وهو ما حذر العراق من مغبة الإقدام عليه.
 
يذكر أن قائد القوات المسلحة التركية دعا مجددا هذا الأسبوع بالسماح للجيش بالدخول إلى شمال العراق، قائلا إن ذلك "لن ينهى مشكلة حزب العمال الكردستاني ولكنه سيوجه ضربة كبيرة للمتمردين".
 
وأجج تكثيف حزب العمال الكردستاني عملياته في جنوب شرق الأناضول -ذي الغالبية الكردية- وتنفيذه هجمات انتحارية أوقعت ثمانية قتلى في مايو/ أيار في أنقرة، غضب الأتراك. وأوقع التمرد الكردي في تركيا أكثر من عشرات الآلاف قتيل منذ اندلاعه عام 1984.

المصدر : وكالات