بلير.. محام بليغ دخل مجلس العموم وداونينغ ستريت مبكرا
آخر تحديث: 2007/6/27 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/27 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/11 هـ

بلير.. محام بليغ دخل مجلس العموم وداونينغ ستريت مبكرا

توني بلير تولى رئاسة الوزراء وعمره 43 عاما (الفرنسية-أرشيف)
قضى توني بلير عشر سنوات في رئاسة وزراء بريطانيا بعد أن دشن عودة حزب العمال إلى السلطة التي ظلت حكرا على حزب المحافظين طيلة 18 عاما.

ولدى تسلمه للسلطة في 2 مايو/أيار 1997 كان بلير الذي يشهد له بإتقان فن الخطابة، يحظى بتأييد شعبي واسع لكن شعبيته تراجعت كثيرا خلال السنوات الأربع الماضية.

وقد تولى السلطة وعمره 43 عاما ليكون بذلك أصغر رئيس وزراء لبريطانيا منذ 1812. وكان بلير، المحامي المنحدر من وسط بورجوزاي، قد أصبح نائبا برلمانيا في سن الثلاثين.

وقبل دخول 10 داونينغ ستريت كان بلير قد تولى قيادة حزب العمال في 1994 بعد وفاة زعيمه جون سميث المفاجئة.

يعتبر براغماتياً أكثر منه أيديولوجياً وعرف في بداية حقبته على رأس الوزارة بتجسيده ما يعرف بـ"الطريق الثالث" كمحالة للتوفيق بين الليبرالية الاقتصادية وتحسين قطاع الخدمات الحكومي.

وفي السياسة الخارجية يدافع هذا الإنجليكاني -وهو أب لأربعة أبناء ومتزوج من شيري المحامية في مجال حقوق الإنسان- عن التدخل "القائم على القيم".

وفرض بلير نفسه كحليف الولايات المتحدة الوفي إذ قرر المشاركة إلى جانبها في غزو العراق عام 2003 وهو ما أثار انقسامات حادة في البلاد. لكن بلير ظل متشبثا بموقفه إلى آر لحظة.

كما شاركت بريطانيا في ظل حكم بلير في أعمال حربية في وقت سابق بالعراق (1998) وفي غزو أفغانستان عام 2001.

وبعد مغادرة 10 دوانينغ ستريت ألمح بلير إلى أنه قد يتخلى عن البروتستانتية ليعتنق الكاثوليكية، دين زوجته وأولاده. وكان بلير قد زار قبل أسابيع الفاتيكان والتقى بالبابا بنديكت الـ16 وترددت أنباء عن كون اللقاء تناول احتمال اعتناق بلير للكاثوليكية.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: