الجمهوريون يوجهون صفعة لسياسة الحرب في العراق
آخر تحديث: 2007/6/28 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/28 الساعة 02:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/13 هـ

الجمهوريون يوجهون صفعة لسياسة الحرب في العراق

الخسائر الأميركية بالعراق تزيد عدد المعارضين للحرب بين نواب الكونغرس (رويترز-أرشيف).

تلقت سياسة الرئيس الأميركي جورج بوش المتبعة في الحرب على العراق صفعة ثانية قوية خلال يومين فقط من عضوين بارزين في الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه بوش، وهو الأمر الذي يسهم في تقويض موقف الإدارة الأميركية المتهاوي، في ظل تنامي الأصوات المؤيدة للديمقراطيين المعارضين للحرب، الذين فازوا بأغلبية مقاعد الكونغرس.

فبعد يوم من إطلاق السيناتور الجمهوري عن ولاية إنديانا ريتشارد لوغار تصريحات اعتبر فيها أن سياسة بوش الخاصة بزيادة عدد القوات الأميركية بالعراق ليست ناجحة، حذا السيناتور الجمهوري جورج فوينوفيتش عن ولاية أوهايو حذو زميله في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وطالب بسحب القوات الأميركية من العراق.

وبعث فوينوفيتش برسالة إلى بوش عبر فيها عن اعتقاده ضرورة البدء في وضع "خطة شاملة لفض اشتباكنا الحربي في العراق".

وكان لوغار قد قال أول أمس الاثنين في كلمة ألقاها في مجلس الشيوخ إنه يجب على الولايات المتحدة، أن تقلص عدد قواتها في العراق، وتعيد نشر بعضها في المنطقة قبل فوات الأوان، وتعذر فعل ذلك سياسيا حين تتسارع خطى حملة انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2008.

وأكد أن السياسة الأميركية تحد من الفعالية الدبلوماسية للولايات المتحدة في أنحاء العالم وتجهد الجيش الأميركي، وأضاف أن "التكاليف والمخاطر للاستمرار في الطريق الحالي، تفوق المنافع المحتملة التي قد تتحقق".

وقال لوغار للصحفيين أمس إنه لا يريد الدخول في مواجهة مع البيت الأبيض، لكنه يريد أن يحقق توافقا في الآراء لا يستند إلى المواقف الحزبية حتى تخفض الولايات المتحدة وجودها في العراق.

وأوضح أنه تلقى اتصالا هاتفيا من البيت الأبيض بعد أن ألقى خطابه، وأنه سيلتقي مع مسؤولين في الإدارة الأميركية قريبا، وأشار إلى أن أعضاء جمهوريين آخرين في مجلس الشيوخ أيدوا بشكل عام خطابه.

وحاول البيت الأبيض التخفيف من وقع خطاب لوغار، وأشار إلى أنه كان من منتقدي حرب العراق منذ بعض الوقت.

وعلى الرغم من أن الديمقراطيين يعتقدون أنهم هيمنوا على السلطة التشريعية في الكونغرس بسبب رغبة الناخب الأميركي في إنهاء حرب العراق، فإنهم لم يتمكنوا من ترجمة ذلك التفويض إلى تشريع ينهي الحرب فعلا بسبب عدم انضمام عدد كاف من الجمهوريين إلى حملتهم في مجلس الشيوخ المنقسم بين الجمهوريين والديمقراطيين بفارق ضئيل لصالح الحزب الديمقراطي المعارض.

وقال السيناتور الديمقراطي هاري ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ "أعتقد أن كلمات السيناتور لوغار ستذكر كنقطة تحول في الحرب الأهلية في العراق التي يصعب السيطرة عليها، لكن ذلك يعتمد على ما إذا كان المزيد من الجمهوريين سيتخذون الموقف الذي اتخذه لوغار وهو موقف شجاع".

المصدر : وكالات