مظاهرة في سبتمبر/أيلول الماضي أمام كابيتول هل للمطالبة بإصلاح قانون الهجرة (رويترز-أرشيف)
 
يبحث مجلس الشيوخ الأميركي إمكانية التصويت على مشروع قانون مثير للجدل حول الهجرة بعد توصل الديمقراطيين والمحافظين إلى صيغة وسط تقترح تسوية أوضاع المهاجرين غير القانونيين مقابل تشديد الرقابة على الحدود.
 
ويجب أن تحصل الوثيقة التي تحظى بدعم الرئيس جورج بوش على 60 صوتا ليمكن التصويت عليها في المجلس الذي يضم مائة عضو.
 
ويعتقد كثير من المراقبين أن مشروع القانون إن لم يصوت عليه في مجلس الشيوخ قبل نهاية العام قد يقبر لوقت طويل بسبب الانتخابات الرئاسية العام المقبل.
 
كما يعتقد أنه حتى إن مر في الشيوخ سيلقى معارضة شديدة في مجلس النواب من الجمهوريين والديمقراطيين, فالوثيقة لا تحظى مثلا بدعم أي مرشح للانتخابات الرئاسية باستثناء جون مكاين.
 
وأبدى البيت الأبيض ثقته في الحصول على الأصوات الستين, ودعا بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي أعضاء مجلس الشيوخ إلى التحلي بالشجاعة الكافية لدعم مشروع القانون.
 
ويقترح مشروع القانون -الذي سبق أن تعطل بسبب عيب إجرائي- تسوية أوضاع ملايين المهاجرين غير القانونيين, ووضع برنامج لتشغيلهم بأجور منخفضة.
 
غير أنه بالمقابل يرصد –إرضاء للمعسكر الجمهوري- 4.4 مليارات دولار لتشديد حراسة الحدود بما فيها توظيف 3500 حارس جديد وتزويدهم بتقنيات جديدة كالأشعة الحمراء وبناء أسيجة جديدة.

المصدر : وكالات