باريس تسعى لعمل مشترك مع مدريد ولندن لمكافحة الإرهاب (رويترز-أرشيف) 
قالت مصادر أمنية اليوم إن باريس تقع في مقدمة المناطق المهددة بهجمات إرهابية.
 
وأوضح قائد الشرطة في العاصمة الفرنسية ميشال غودان أن العاصمة الفرنسية تقع "في الخط الأول" للمناطق المهددة بالإرهاب داعيا إلى أخذ تلك المخاطر بعين الاعتبار.
 
وأضاف غودان أن "الهدف هو المزيد من الفعالية" معتبرا أن باريس ليست مجهزة بما يكفي في مجال نشر كاميرات فيديو "لا بل إنها تفتقر فعليا" إلى هذا النوع من المعدات.
 
وأشار إلى التقدم المسجل في لندن ومدريد في هذا المجال داعيا إلى التنسيق معهما. وقال إن كاميرات الفيديو "هي وسيلة مميزة للمساعدة في فهم ما يحصل".
 
وكانت وزيرة الداخلية الفرنسية ميشال أليو ماري أعلنت في منتصف مايو/أيار الماضي أن ما وصفته بالخطر الإرهابي لا يزال قائما في فرنسا.
 
وتخشى أجهزة الاستخبارات الفرنسية بشكل خاص هجمات محتملة من "فرع القاعدة في المغرب الإسلامي" وهي التسمية الجديدة للمجموعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية.
 
وكانت مجموعة تصنف بأنها مقربة من تنظيم القاعدة -تطلق على نفسها اسم كتائب أبو حفص المصري/فرع أوروبا- هددت بعد انتخاب نيكولا ساركوزي رئيسا لفرنسا بشن "حملة جهادية دامية" في فرنسا واصفة ساركوزي بـ"الصهيوني".

المصدر : الفرنسية