لاريجاني (يمين) والبرادعي اتفقا على إعداد خطة العمل خلال شهرين (رويترز-أرشيف)
دعا مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إرسال فريق لإيران لحل القضايا العالقة بشأن برنامج طهران النووي، جاء ذلك خلال محادثات أجراها لاريجاني أمس الأحد في فيينا مع المدير العام للوكالة محمد البرادعي.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة ميليسيا فليمينغ في بيان رسمي إن الوكالة ستوفد الفريق في أقرب وقت، وأوضحت أن المحادثات ستركز على إعداد خطة العمل مع طهران بشأن المسائل المرتبطة ببرنامجها النووي.

وكان البرادعي ولاريجاني اتفقا في اجتماع سابق الجمعة الماضي في فيينا على وضع خطة العمل خلال شهرين بشأن كيفية الرد على تساؤلات الوكالة حول طبيعة برنامج طهران النووي.

وتفيد الأنباء بأن البرادعي اقترح على طهران أن تعلق مؤقتا تخصيب اليورانيوم مما يسمح بتهيئة الأجواء لإجراء مفاوضات لتقديم حوافز اقتصادية ومالية لها مقابل ضمانات إيرانية بعدم تطوير سلاح نووي.

وذكر مصدر دبلوماسي مقرب من الوكالة أن إصدار قرار جديد من مجلس الأمن بتشديد العقوبات على إيران سيضر بالتأكيد بالاتفاق بين الذرية وطهران. جاء ذلك فيما تبحث الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا مشروع قرار بريطاني بتشديد العقوبات لتشمل حظرا على شركات الطيران والسفن الإيرانية.

وكان لاريجاني قد التقى في لشبونة السبت الماضي المنسق الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا. ووصف لاريجاني وسولانا محادثاتهما بالجيدة والبناءة دون الحديث عن تحقيق تقدم بشأن قضية الخلاف الرئيسية وهي رفض إيران وقف تخصيب اليورانيوم.

المصدر : وكالات