هوب شيفر برر موقفه بالقول إن الدرع الأميركي ليس فعالا في مواجهة الصواريخ الروسية (الفرنسية-أرشيف)
جددت روسيا موقفها الرافض لنشر الدرع الصاروخي الأميركي في أوروبا الشرقية، في تصعيد جديد للتوتر القائم بينها وبين الغرب بشأن هذه القضية.

وقال رئيس المجلس الفيدرالي الروسي سيرغى ميرونوف في مقابلة إذاعية جمعته مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ياب دي هوب شيفر إن بلاده لا تصدق أن هذا الدرع المقرر نشره في جمهورية التشيك وبولندا موجه ضد تهديدات محتملة من إيران، وتساءل من يضمن أنه لن يكون موجها إلى روسيا. وشدد ميرونوف على أن وجود صواريخ على حدود بلاده يشكل تهديدا لها.

ورفض هوب شيفر هذا التفسير، وقال إن الدرع الأميركي لا يشكل أي خطر على روسيا لأنه لن يكون فعالا في مواجهة الصواريخ الروسية.

وأشار إلى أن الاقتراح الأخير للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالمشاركة في درع مضادة للصواريخ تستخدم منشآت في "أذربيجان" بدلاً من نشر أخرى جديدة في أوروبا يظهر أن موسكو تخشى كذلك من تهديد من وصفها بالدول المارقة مثل إيران.

ويقول مسؤولون روس إن التهديد الإيراني مجرد افتراض وإن مقترح بوتين يهدف لتخفيف التوتر ولتجنب سباق تسلح جديد وليس ناتجا عن قلق حيال النوايا الإيرانية.

المصدر : أسوشيتد برس