قالت السلطات الكمبودية إنها تخشى أن يكون 27 شخصا قد لقوا حتفهم في تحطم طائرة كانت تقلهم بين وجهتين سياحيتين في البلاد.

وقال مسؤولون في هيئة الطيران الكمبودية إن الطائرة -وهي روسية الصنع من نوع أيه أن34- تحطمت في منطقة غابات جبلية، مشيرة إلى أن فرق الإنقاذ ما زالت تواصل عملياتها بحثا عن أي ناجين محتملين.

وذكر مسؤول في مطار مدينة سيم ريب أن 13 من الركاب من كوريا الجنوبية وثلاثة من التشيك وخمسة من كمبوديا، إضافة إلى طاقم الطائرة المؤلف من خمسة كمبوديين وطيار روسي.

وأضاف أن الاتصال بالطائرة التابعة لخطوط بي أم تي الجوية فقد قبل خمس دقائق من هبوطها في مطار منتجع سيهانوكفيل السياحي.

المصدر : أسوشيتد برس