الفاتيكان يعيد مجلس حوار الأديان بقيادة كاردينال فرنسي
آخر تحديث: 2007/6/26 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/26 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/11 هـ

الفاتيكان يعيد مجلس حوار الأديان بقيادة كاردينال فرنسي

جان لوي توران (يسار) مارس العمل الدبلوماسي سنينا طويلة (رويترز-أرشيف)
أعاد الفاتيكان فتح المجلس البابوي للحوار بين الأديان وعين على رأسه الكاردينال الفرنسي جان لوي توران الذي سيضطلع أساسا بالعلاقات بين الفاتيكان والعالم الإسلامي.

وكان الفاتيكان قد ألغى قبل نحو عام مجلس الحوار بين الأديان وهو ما جر على بابا الفاتيكان بنيدكت الـ16 انتقادات واسعة حول مدى جديته في فتح قنوات حوار مع باقي الأديان.

وقد ألغى البابا ذلك المجلس عام 2006 ودمجه مع المجلس المكلف بالشؤون الثقافية. وكان على رأس ذلك المجلس الكاردينال مايكل فيتجيرالد الذي يشهد له بالمعرفة الواسعة بالإسلام.

وقبل تولي هذا المنصب سبق لتوران (66 عاما)، الذي أصبح كاردينالا عام 2004، أن تولى منصب وزير خارجية الفاتيكان بين عامي 1990 و2003.

وقد عرف توران بمعارضته للخطط الأميركية لغزو العراق عام 2003 واعتبر أن توجيه ضربة عسكرية للعراق بشكل أحادي الجانب سيكون بمثابة "جريمة ضد السلام".

ويذكر أن العلاقات بين الفاتيكان والعالم الإسلامي شابها بعض التوتر على خلفية ما جاء في محاضرة للبابا في سبتمبر/أيلول الماضي حول علاقة الإسلام بالعنف مما أثار استياء واسعا لدى المسلمين.

المصدر : وكالات