اليونانيون لاذوا ببرودة المياه هربا من الحر (الأوروبية)

توفي ثلاثة مسنين في اليونان اليوم بعد تدهور حالتهم الصحية جراء موجة حر شديد تضرب البلاد.

وقالت وزارة الصحة اليونانية إن هؤلاء المسنين توفوا في وسط وجنوب البلاد بسبب مضاعفات الإصابة بضربة شمس.

وقالت مصادر طبية إن صحة هؤلاء الأشخاص لم تكن جيدة، غير أن الحر تسبب في تدهور حالتهم.

وبلغت درجات الحرارة اليوم 46 درجة مئوية، ومن المتوقع أن تستمر بنسب قريبة من هذه الدرجة طوال الأيام القادمة.

ولتجنب الخطورة المترتبة عن ذلك، أمرت الحكومة جميع المكاتب الحكومية بالعمل نصف يوم وإغلاق أبوابها عند الظهر يومي الثلاثاء والأربعاء لتقليل استهلاك الطاقة والسماح للمواطنين بالبقاء بعيدا عن الشمس في أشد أوقات اليوم حرارة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن المستشفيات وأجهزة الطوارئ ستعمل بشكل عادي ولن تتأثر وسائل النقل العام بهذا القرار.

وأعدت السلطات المحلية في أنحاء اليونان قاعات ضخمة مكيفة الهواء لتوفير المأوى لكبار السن ومن يعانون من مشكلات في القلب.

وانتشرت موجة الحر في أرجاء منطقة شرق المتوسط مع تضرر جزيرة قبرص بشدة أيضا.

المصدر : وكالات