علي لاريجاني: لا زلنا نقيم الجولة الأولى من المحادثات (الفرنسية-أرشيف)

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي لاريجاني إن بلاده لا تعتزم وضع شروط مسبقة لأي محادثات مستقبلية مع الولايات المتحدة الأميركية بشأن العراق.
 
وقال لاريجاني لوكالة مهر الإيرانية إن "الجمهورية الإسلامية لا تزال تقيم الجولة الأولى من المحادثات" التي أجريت في مايو/أيار والتي كانت من الاجتماعات المباشرة النادرة بين البلدين.
 
ولم يوضح لاريجاني ما إذا كانت إيران قد وافقت على إجراء جولة أخرى من المحادثات بعد.
 
وتتهم أميركا إيران بإشعال نار العنف الطائفي في العراق من خلال تسليحها مليشيات شيعية هناك، وتقديم تقنية أنواع جديدة من القنابل التي تزرع على طريق دوريات الجنود الأميركيين.
 
وتنفي طهران دائما هذه الاتهامات وترد عليها باتهامات لواشنطن بتصعيد التوتر بين الشيعة والسنة.
 
وتطالب طهران بالإفراج الفوري عن خمسة رهائن تحتجزهم أميركا منذ يناير/كانون الثاني بتهمة دعم مسلحين. وتقول إيران إنهم دبلوماسيون.
 
جولة جديدة
من جهته قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي يوم الاثنين إن إيران قد تستغرق أكثر من أسبوعين لدراسة طلب عراقي بشأن إجراء جولة جديدة من المحادثات.
 
ووصف الجانبان الجولة الأولى من المحادثات التي أجريت في بغداد بأنها إيجابية بين البلدين الخصمين اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ قيام الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 التي أطاحت بشاه إيران حليف واشنطن الوثيق.

المصدر : رويترز