إيران متمسكة بحقها في امتلاك التكنولوجيا النووية (رويترز-أرشيف)
 
قال وزير الداخلية الإيراني مصطفى بور محمدي إن بلاده خصبت وخزنت أكثر من مائة كلغ من اليورانيوم، وذلك قبيل إجراء مفاوضات جديدة بين إيران والدول الغربية.
 
وأضاف بور محمدي لوكالة الأنباء الطلابية الإيرانية "لدينا حاليا ثلاثة آلاف جهاز طرد مركزي قيد الخدمة وسلمنا المستودعات أكثر من مائة كلغ من اليورانيوم المخصب وخزنا أكثر من 150 طنا من غاز اليورانيوم".
 
تأتي هذه التصريحات بينما يلتقي كبير مفاوضي الملف النووي الإيراني علي لاريجاني اليوم في فيينا مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي. كما سيعقد غدا لقاء في لشبونة مع الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا.
 
ووسط توقعات بأن لا تسفر هذه المحادثات عن أي تقدم، تتمسك إيران بموقفها الرافض تعليق تخصيب اليورانيوم الذي طالبها به مجلس الأمن في ثلاثة قرارات تضمن الأخيران منها عقوبات.
 
الخطوة الأكبر
لاريجاني يلتقي سولانا غدا (الفرنسية-أرشيف)
وقال لاريجاني في وقت سابق اليوم إن بلاده ستقوم بـ"خطوة أكبر" في برنامجها النووي إذا سلطت عليها عقوبات أممية جديدة.
 
وهدد في مقابلة صحفية من أن "انتقال الأمم المتحدة إلى قرار آخر سيجعل إيران تقوم بخطوة أكبر سيعلن عنها في الوقت المناسب".
 
وكان المسؤول الإيراني قد أبلغ  القوى الكبرى بأن المحادثات -لا فرض المزيد من العقوبات- هي السبيل الوحيد للمضي قدما نحو إنهاء مواجهة متصاعدة بشأن الملف.
 
وقالت الولايات المتحدة الأميركية من جانبها إن أفضل طريق لحل النزاع هو تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم وحثت طهران على تغيير ما أسمته "مسارها التصادمي".
 
من جهته قال حجة الإسلام أحمد خاتمي في صلاة جمعة اليوم في طهران موجها كلامه إلى الغرب "لن تحصلوا على أي شيء من خلال سلسلة قرارات".
 
وأكد أن "الحل الوحيد لتسوية المسألة النووية الإيرانية هو التفاوض المنطقي والعادل" قائلا للأميركيين والأوروبيين "يجب أن تدركوا أن القرارات المتعاقبة الصادرة لن تبدل شيئا".
 
إسرائيل تستعد
على صعيد آخر قالت مصادر إخبارية إسرائيلية اليوم إن سلاح الجو الإسرائيلي يستعد لمواجهة "التهديد" النووي الإيراني بتدريب طياريه على القيام برحلات طويلة، الأمر الذي نفاه مسؤولون حكوميون.
 
وذكرت صحيفة معاريف -التي أكدت أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية سمحت بنشر هذه المعلومات- أن تلك التدريبات تتضمن عمليات تزود في الجو وقصف أهداف، مضيفة أن إسرائيل والولايات المتحدة تتعاونان بشكل وثيق في كل ما يتعلق بتطور البرنامج النووي الإيراني.
 
وردا على ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف إن "هذا الأمر غير  صحيح" وإن إسرائيل تدعم 100% جهود المجتمع الدولي لوقف البرنامج النووي الإيراني.
 
وشارك مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى ريغيف رأيه قائلا "إنها معلومات سخيفة صادرة عن صحيفة سبق أن استخدمت في الماضي عناوين طنانة حول هذا الموضوع وتبين لاحقا أنها زوبعة في فنجان".

المصدر : الجزيرة + وكالات