لاريجاني يلتقي البرادعي وسولانا وموسكو تتحفظ حول العقوبات
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/7 هـ

لاريجاني يلتقي البرادعي وسولانا وموسكو تتحفظ حول العقوبات

علي لاريجاني التقى مجددا خافيير سولانا لبحث الملف النووي الإيراني (الفرنسية-أرشيف)

يتوقع أن يلتقي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي لاريجاني بالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ومنسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، في وقت بدأت فيه النقاشات بشأن فرض عقوبات جديدة على طهران بشأن برنامجها النووي.

وقال المندوب الإيراني لدى الوكالة الذرية في فيينا علي أصغر إن لاريجاني سيجتمع يوم الجمعة بالبرادعي، غير أنه لن يناقش مطالب القوى الكبرى بوقف طهران برنامجها النووي.

وردا على سؤال بخصوص احتمال أن يناقش لاريجاني دعوة البرادعي لوقف توسيع برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني كخطوة باتجاه نزع فتيل المواجهة مع الغرب، قال سلطانية "إن تعليق تخصيب اليورانيوم غير مطروح للنقاش وقد أوضحنا موقفنا أكثر من مرة حيال ذلك".

كما يتوقع أن يلتقي لاريجاني بسولانا يوم السبت في العاصمة البرتغالية لشبونة لإجراء محادثات جديدة بشأن البرنامج النووي الإيراني ومطالب الدول الغربية لطهران بوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.

ويأتي هذان اللقاءان بينما قالت الولايات المتحدة إنها بدأت مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين مناقشة فرض مجموعة جديدة من العقوبات الدولية على إيران بسبب "تحديها لمطالب المجتمع الدولي بوقف تخصيب اليورانيوم".

لكن روسيا أكدت على لسان وزير خارجيتها سيرجي لافروف أنها لن تؤيد فرض عقوبات جديدة على إيران إلا إذا أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة استنفاذها جميع الجهود المبذولة لاستيضاح طبيعة البرنامج الإيراني النووي.

وألمح لافروف في حديث لصحفيين روس في اجتماع للدول المطلة على بحر قزوين في طهران إلى أن بلاده تضع شروطا للاتفاق على مجموعة ثالثة من عقوبات مجلس الأمن الدولي على إيران تسعى إليها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات