كريستوفر هيل يصل بيونغ يانغ لبحث النووي الكوري
آخر تحديث: 2007/6/21 الساعة 10:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/21 الساعة 10:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/6 هـ

كريستوفر هيل يصل بيونغ يانغ لبحث النووي الكوري

كريستوفر هيل يتوقع استئناف المفاوضات السداسية مطلع الشهر المقبل (الفرنسية-أرشيف)

وصل كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية إلى بيونغ يانغ لمناقشة سبل تفعيل اتفاق تم التوصل إليه في فبراير/شباط بشأن إغلاق كوريا الشمالية لأحد المفاعلات النووية.

وتعتبر زيارة هيل -وهو كبير المفاوضين الأميركيين بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي- هي الأولى من نوعها التي يقوم بها مسؤول أميركي إلى كوريا الشمالية منذ خمس سنوات.

وتندرج تلك الزيارة في إطار تحرك واسع للمسؤول الأميركي قبل بدء جولة جديدة من المفاوضات السداسية بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وقد وصل هيل إلى كوريا الشمالية قادما من اليابان عبر كوريا الجنوبية. وتقول واشنطن إن زيارة هيل تندرج في إطار "سلسلة مشاورات يجريها (هيل) مع نظرائه في المفاوضات السداسية لدفع الملف قدما".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن هيل سيبقى في بيونغ يانغ حتى يوم الجمعة وسيجتمع مع نظيره الكوري الشمالي في المحادثات النووية كيم كاي جوان.

وقبل مغادرة طوكيو رجح هيل أن تستأنف المفاوضات السداسية -التي تضم إضافة للكوريتين والولايات المتحدة كلا من الصين وروسيا واليابان- في مطلع يوليو/تموز المقبل ولكنه فضل عقد الاجتماع مباشرة بعد الرابع من ذلك الشهر.

ويتوقع هيل أن يتوجه مفتشون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية للإشراف على إغلاق مفاعل يونغبيون شمال العاصمة بيونغ يانغ الثلاثاء القادم بعد أن وجهت لهم الدعوة من قبل كوريا الشمالية للبحث في كيفية مراقبة إغلاق المنشأة.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت في 16 يونيو/حزيران أنها وجهت دعوة للمفتشين الدوليين بعد أن وصلت 25 مليون دولار كانت مجمدة في مكاو إلى مصرف في روسيا، وهي الخطوة التي قربت استلام بيونغ يانغ لهذه الأموال ومهدت الطريق لموافقتها على إغلاق مفاعل يونغبيون.

ويعتبر إغلاق هذا المفاعل الخطوة الأولى في اتفاق 13 فبراير/شباط الذي تم التوصل له في إطار المفاوضات السداسية مقابل الإفراج عن أموال مجمدة لكوريا الشمالية في مصرف بانكو دلتا آسيا في ماكاو.

المصدر : وكالات