بتراوس يتهم إيران بدعم خاطفي الجنود البريطانيين
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/7 هـ

بتراوس يتهم إيران بدعم خاطفي الجنود البريطانيين

بتراوس أشار إلى أن بحثا مكثفا يجري عن الجنود المختطفين (الفرنسية)
قال قائد القوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس إن خاطفي الجنود البريطانيين الخمسة في بغداد الشهر الماضي مرتبطون بإيران، مشيرا إلى أن هؤلاء الجنود لا يزالون على قيد الحياة.

وضمن مقابلة له مع صحيفة "التايمز" اللندنية نشرت على موقعها على الإنترنت، قال بتراوس إن الخاطفين جزء من مليشيا جيش المهدي التابع للزعيم الديني مقتدى الصدر، وأضاف أنهم "ليسوا مجرد جند من جيش المهدي إنهم مدربون في إيران ومسلحون بأسلحة إيرانية ويتلقون مشورة من إيران".

وأوضح بتراوس قائلا "نعتقد أنها الشبكة نفسها التي قتلت جنودنا في كربلاء في عملية في يناير/كانون الثاني.. إنها خلية سرية من جيش المهدي".

ورجح قائد القوات الأميركية في العراق أن يكون الجنود الخمسة -الذين خطفوا خلال زيارة لوزارة المالية في بغداد- لا يزالون على قيد الحياة، وقال "ليس لدينا دليل على العكس".

وأشار القائد الأميركي إلى أن بحثا مكثفا يجري للعثور عليهم وإلى فشل محاولات عدة لإطلاق سراحهم.

واستغل بتراوس هذه الحادثة ليقول إن طهران كثفت أنشطتها بالعراق منذ عام 2004، وقال "وجدنا أن التورط الإيراني هنا كثير وأكثر كثيرا مما ظنناه من قبل، ومنذ صيف 2004 تقريبا لعبوا دورا مهما جدا جدا في التدريب في إيران وفي التمويل والتسليح".

الجدير بالذكر أن طهران ظلت تؤكد على الدوام عدم تورطها في عمليات بالعراق.

واعتقلت القوات الأميركية خمسة إيرانيين في شمال العراق متهمة إياهم بمساعدة المسلحين في وقت سابق من العام الحالي، بينما تحتجز إيران ثلاثة مواطنين أميركيين من أصل إيراني لاتهامات تتعلق بالأمن.

المصدر : وكالات