تفجير مطار باراخاس بمدريد أنهى عمليا الهدنة مع إيتا (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الحرس المدني الإسباني أنه عثر على سيارة تحمل مائة كيلوغرام من المتفجرات وبداخلها وثائق تتعلق بمنظمة إيتا الباسكية قرب مدينة والفا في إقليم الأندلس جنوبي البلاد.
 
وقال الحرس المدني عبر الإذاعة الإسبانية إنه عثر كذلك أجهزة تفجير داخل السيارة. غير أن متحدثا باسم الشرطة العسكرية في مدريد رفض تأكيد كمية المتفجرات.
 
ويأتي العثور على المتفجرات بعد أسبوعين على إنهاء منظمة إيتا -التي تطالب بانفصال إقليم الباسك- رسميا اتفاقا لوقف إطلاق النار استمر 14 شهرا، وانتهكت هذه الهدنة بشن هجوم بقنبلة على مطار مدريد أسفر عن مقتل شخصين.
 
وسعت الحكومة الاشتراكية في إسبانيا إلى الحوار مع إيتا  العام الماضي, لكنها تخلت عن ذلك بعد هجوم المطار. وقتلت إيتا أكثر من 800 شخص خلال 40 عاما من حملتها من أجل استقلال أراضي الباسك شمالي إسبانيا وجنوبي فرنسا.

المصدر : وكالات