محاكمة سائق بن لادن وكندي في غوانتانامو غدا
آخر تحديث: 2007/6/2 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/2 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/16 هـ

محاكمة سائق بن لادن وكندي في غوانتانامو غدا

معتقلو غوانتانامو متهمون بلا تهم (الجزيرة نت)

يمثل غداً أمام قضاة عسكريين في غوانتانامو، السائق السابق لزعيم القاعدة أسامة بن لادن، وشاب كندي، اعتقلا قبل سنوات في أفغانستان.
 
وتخصص جلسة الغد لتعريف المتهمين المعتقلين عام 2002 بالتهم الموجهة إليهما، وسؤالهما عن إقرارهما بها.
 
أما المحاكمة الفعلية فتبدأ صيفاً، وفق نموذج جديد من المحاكم العسكرية الاستثنائية أقرته المحكمة العليا الأميركية العام الماضي، بعد تعديل نموذج وضعته الإدارة الأميركية.
 
وتوجه إلى سليم أحمد حمدان المولود عام 1970 -وهو يمني الجنسية- تهمة التدرب في معسكرات القاعدة بأفغانستان والعمل سائقاً وحارساً شخصياً لأسامة بن لادن وتوزيع أسلحة وذخائر.
 
أما الكندي عمر خضر فتهمته قتل جندي أميركي بإلقاء قنبلة لدى اعتقاله بأفغانستان حين كان عمره 15عاماً، إضافة لتهم بمحاولة القتل والتآمر ودعم الإرهاب والتجسس.
 
ورفضت المحكمة العليا نهاية أبريل/نيسان طعنا من المتهمين حمدان وخضر في قانونية عمل المحاكم العسكرية الجديدة، وخصوصا السماح للادعاء بتقديم شهادات غير مباشرة أو باستخدام الضغط.
 
وأكد المتهمان -من خلال محاميهما- الاعتداء عليهما بالضرب وتهديدهما بالقتل وحرمانهما من النوم أثناء اعتقالهما، وهو ما تنفيه السلطات الأميركية.
 
وقالت منظمة العفو الدولية إن معاملة عمر خضر خلال السنوات الخمس الماضية، مثال لاستخفاف الولايات المتحدة بالقانون الدولي في الحرب على الإرهاب.
 
وأضافت أنه بالنظر لعمره حين اعتقاله يتعين على السلطات الأميركية ترحيله إلى كندا ما لم تعرضه أمام محكمة مدنية.
 
ولا يزال في غوانتانامو نحو 380 شخصاً معتقلاً غالبيتهم لم يحاكموا أو توجه تهم إليهم، وينتظر 80 منهم نقلهم إلى دولهم، و60 - 80 آخرين إحالتهم أمام محاكم استثنائية.
 
ويعتبر الأسترالي ديفد هيكس أول معتقل في غوانتانامو حكم عليه بالسجن تسعة أشهر في آذار/مارس الماضي، بعد إقراره بتهمة دعم عمل إرهابي. ونقل يوم 20 أيار/مايو إلى أستراليا ليمضي ما تبقى من عقوبته.
 
وحسب منظمات حقوق الإنسان، فإن المعتقلين جميعهم إما أبرياء أو أشخاص تقع عليهم مسؤولية بسيطة.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: