جنود أميركيون أثناء تدريب عملي في قاعدة مطار ماناس بالعاصمة القرغيزية بيشكيك (رويترز-أرشيف)
تظاهر العشرات من المواطنين القرغيزيين أمام سفارة واشنطن في العاصمة بيشكيك مطالبين بإغلاق القاعدة الأميركية في مطار ماناس.

 

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالوجود الأميركي رافضين أن تكون بلادهم "رأس جسر للقوات الأميركية وحلف الناتو".

 

وتتزامن هذه المظاهرة مع الاستعدادات الرسمية لزيارة سيقوم بها وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى العاصمة القرغيزية الشهر الجاري للقاء كبار المسؤولين فيها، وتفقد أوضع القاعدة الأميركية التي تطالب أيضا كل من روسيا والصين بإغلاقها.

 

كما تأتي المظاهرة مع وجود اعتقاد راسخ لدى العديد من النواب القرغيزيين بأن القاعدة الأميركية "باتت فوق القانون" فضلا عن دورها في تلوث البيئة.

 

يُذكر أن جنديا أميركيا قتل سائقا قرغيزيا في ديسمبر/كانون الأول الفائت الأمر الذي أثار غضب السكان المحليين رغم التبريرات الأميركية بأن الجندي أطلق النار على السائق الذي كان ينوي مهاجمته بسكين.

 

وكانت الخارجية القرغيزية قد أوضحت الشهر الماضي أن استخدام القاعدة الأميركية في مطار ماناس خارج إطار العمليات في أفغانستان يعد أمرا غير مقبول، مما يعكس المخاوف القرغيزية من احتمال استخدام القاعدة  لضرب أهداف في العراق أو ضرب إيران مستقبلاً.

 

كذلك هدد الرئيس القرغيزي العام الفائت بطرد القوات الأميركية من القاعدة ما لم توافق واشنطن على زيادة المبالغ المالية التي تدفعها لقاء استئجار القاعدة.

 

وقد وافقت واشنطن بعد أخذ ورد على منح قرغيزستان 150 مليون دولار على شكل مساعدات ومبالغ نقدية مباشرة.

المصدر : وكالات