واشنطن قلقة من الأزمة بباكستان وتدعو لانتخابات حرة
آخر تحديث: 2007/6/20 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قوات الاحتلال تمنع من هم دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة بالقدس
آخر تحديث: 2007/6/20 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/4 هـ

واشنطن قلقة من الأزمة بباكستان وتدعو لانتخابات حرة

رأيس أثنت على الإصلاحات التي أجراها مشرف (الفرنسية) 

أعربت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن قلق واشنطن من الأزمة السياسية التي تشهدها باكستان، مشددة على أهمية إجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد.
 
وقالت رايس -قبل اجتماعها بنظيرها الباكستاني خورشيد قصوري، في مكتبها بواشنطن- إن أعمال العنف والاحتجاجات الغاضبة المستمرة في باكستان تشعر واشنطن بالقلق. وهي تشير بذلك إلى المظاهرات المنددة بالرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي أقال رئيس المحكمة العليا  افتخار محمد تشودري في التاسع من مارس/آذار.
 
وذكرت رايس "علي أن اعترف بأن باكستان قطعت شوطا طويلا منذ عام 2001 في محاولات اجتثاث التطرف والقيام بإصلاحات في قطاع التعليم والقطاع النسوي". وأكدت بأن واشنطن تريد مواصلة التعاون مع إسلام آباد من أجل مزيد من الإصلاحات.
 
وتشهد باكستان حاليا أسوأ أزمة منذ تولي مشرف السلطة في انقلاب أبيض عام 1999. وأسفرت المواجهات بين مؤيدي مشرف وأنصار تشودري عن مقتل أكثر من أربعين شخصا.
 
وتقول المعارضة إن مشرف أقال تشودري ليسهل إعادة انتخابه رئيسا لباكستان مع احتفاظه بمنصب رئيس أركان الجيش, وهو ما يتناقض مع الدستور الذي يشدد على أهمية تخليه عن هذا الدور المزدوج  نهاية هذا العام.
 
وكان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جون نيغروبونتي ومساعده ريتشارد باوتشر التقيا مشرف الأسبوع الماضي في مكتبه بمقر قيادة الجيش. وقال باوتشر إن واشنطن تأمل أن تجري إسلام آباد انتخابات حرة وعادلة وشفافة تحترم المعايير الدولية.
 
من جهته قال قصوري في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية للأنباء إن الرئيس مشرف أكد في مناسبات عدة أنه سيمتثل  للدستور, وذلك ردا على مسألة تخليه عن منصبه العسكري. وتحدث قصوري عن حرية الإعلام في باكستان واعتبرها من ضمن الإصلاحات التي دفع مشرف باتجاهها.
 
ورفض قصوري -العضو في القيادة الوطنية الباكستانية- المخاوف من انتقال أسلحة من الترسانة النووية الباكستانية إلى أيدي الجماعات الإسلامية إذا أقصي مشرف عن السلطة, مؤكدا أن هناك مؤسسات قوية تضمن أمن هذه الأسلحة.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: