إحدى عمليات جيش تحرير إقليم بلوشستان التي استهدفت أنابيب الغاز الطبيعي
(الفرنسية-أرشيف)

قتل تسعة أشخاص ستة منهم جنود في الجيش الباكستاني وجرح خمسة آخرون، وذلك في كمين نصبه أمس الخميس مسلحون في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان.

 

وجاء هذا الحادث بعد ساعات على توقف مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر في المدينة.

 

ويقوم باوتشر بزيارة رسمية لباكستان للوقوف على الجهود التي تبذلها السلطات الأمنية في المنطقة الحدودية لمنع مقاتلي حركة طالبان من العبور إلى أفغانستان لمهاجمة القوات الحكومية والدولية هناك.

 

وكالة رويترز للأنباء نقلت عن اللواء وحيد أرشاد قوله إن الجنود كانوا عائدين من إجازاتهم عندما قام مسلحون مجهولون بمهاجمة مركبتهم قرب محطة للقطار.

 

وكان شخص مجهول اتصل بنادٍ للصحفيين في كويتا وأعلن مسؤولية جيش تحرير بلوشستان عن العملية.

 

يذكر أن جيش تحرير بلوشستان من الحركات المعارضة التي تطالب بالحكم الذاتي احتجاجا على "استئثار إسلام آباد بثروات الإقليم" الذي يعاني سكانه من فقر مدقع.

 

وسبق لهذا الجيش أن هاجم أنابيب الغاز ومنشآت الكهرباء وطرق المواصلات في الإقليم الذي يقع في المنطقة الحدودية المحاذية لكل من أفغانستان وإيران.

المصدر : وكالات